fbpx
أحداث المركز

مؤلف جماعي : أبعاد دول المغرب الكبير في إفريقيا – التحولات والتحديات

Dimensions of the Maghreb in Africa: Transformations and Challenges

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة.

ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل #المركز_الديمقراطي_العربي بالتعاون مع المركز الألماني وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

أبعاد دول المغرب الكبير في إفريقيا : التحولات والتحديات

Dimensions of the Maghreb in Africa: Transformations and Challenges

تقديم:

إن إحياء البعد الإفريقي داخل دول المغرب الكبير يعتبر من أهم مقاربات الهوية المغاربية خدمة لمبادئ وقيم وأهداف نبيلة بعيدا عن الحسابات السياسية، خاصة في ظل تنامي الحاجة الملحة لتنمية حقيقية ومستدامة بالقارة السمراء، وكذا في ظل تزايد مد الحركات الإرهابية والجماعات المتطرفة والتي تناسلت بشكل كبير بالعديد من الدول الإفريقية.

باعتبار إفريقيا فضاء جيوسياسيا بالغ الأهمية والحساسية بالنسبة لدول المغرب الكبير على كافة الأصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاستراتيجية والأمنية، فإن ذلك يستدعي الاندماج الحقيقي والتنسيق بين كافة الأعضاء لبناء صرح مغاربي متكامل في ظل بعد إفريقي شامل.

إن التحديات التي واجهتها دول المغرب الكبير للاستقرار سياسيا وبناء الدولة الحديثة، إضافة إلى تردي الأوضاع السياسية داخل بعض الدول الإفريقية التي عرفت مجموعة من الانقلابات والانقلابات المضادة، والعديد من الحروب الأهلية والانقسامات الإثنية، كل ذلك أثر بشكل سلبي على التكامل والاندماج المغاربي- الإفريقي. لكن تبقى العلاقة التاريخية في ظل الهوية الإفريقية والتي اتخذت أبعادا دينية وعرقية كمؤشر ودلالة واضحة على التلاحم بين دول المغرب الكبير والقارة السمراء.

وبالتالي وجب دراسة العلاقات المغاربية الإفريقية في ضوء المتغيرات الجديدة، مع الأخذ بتجربة كل دولة على حدى واستحضار أهم التحديات التي خاضتها لتحقيق التكامل والتعاون على المستوى الإفريقي.

إشكالية الكتاب:

في ظل هذه التحديات التي خاضتها دول المغرب الكبير، عرفت هذه التجارب مجموعة من المكتسبات التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق تنمية مستدامة على جميع الأصعدة وتحقيق التعاون المغاربي- الإفريقي، وبالتالي فالإشكالية الرئيسية لهذا الكتاب تتمركز حول أبعاد دول المغرب الكبير في القارة السمراء، إضافة إلى الإكراهات الداخلية والخارجية وإبراز مدى تأثيرها على مسار علاقتها بالدول الإفريقية، مع إبراز أهم التحديات والتعقيدات التي كانت حجرة عثرة حالت دون توطيد العلاقات مع الدول الإفريقية، مع الوقوف على استراتيجية الدبلوماسية في الدول المعنية بالدراسة لتعزيز وتقوية الروابط مع المحيط الإفريقي بصفة عامة وتقوية آليات التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف بصفة خاصة انطلاقا من اتفاقيات التعاون والشراكة.

أهداف الكتاب:

تهدف هذه الدراسة إلى بناء رصيد علمي أكاديمي ومرجعي للتعاون المغاربي-الإفريقي، خصوصا في ظل المتغيرات الجديدة وذلك من خلال:

  • معرفة المحددات المتحكمة في العلاقات المغاربية الإفريقية؛
  • تبادل الآراء المعرفية والخبرات الأكاديمية بين مختلف الباحثين المتخصصين والمهتمين والاستفادة من تجارب الدول محل الدراسة وكيفية انفتاحها على المحيط الإفريقي؛
  • بناء رصيد معرفي وأكاديمي وتوثيقي في ظل الانفتاح الجديد على القارة السمراء؛
  • الاطلاع على أهم العراقيل والتحديات التي عرفتها دول المغرب الكبير؛
  • استخلاص أهم الدروس من كل تجربة؛

وعليه نقترح على  الأساتذة الباحثين والطلبة الجامعيين والمهتمين بالبحث عن طرق معالجة إشكالية الموضوع لكل تجربة على حدى مراعاة النقط التالية:

انطلاقا من المحاور الأساسية التالية:

المحور الأول: دول المغرب الكبير وإفريقيا: البعد التاريخي

  • المغرب وإفريقيا: البعد التاريخي؛
  • تونس وعلاقتها بإفريقيا: البعد التاريخي ؛
  • التجربة الجزائرية الإفريقية: البعد التاريخي ؛
  • العلاقات الليبية الإفريقية: البعد التاريخي ؛
  • التعاون موريتاني الإفريقي: البعد التاريخي.

المحور الثاني: البعد الأمني في العلاقات المغاربية الإفريقية

  • البعد الأمني في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • البعد الأمني في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • البعد الأمني في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • البعد الأمني في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • البعد الأمني في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

المحور الثالث: البعد الثقافي (الإثني) في العلاقات المغاربية الإفريقية

  • البعد الثقافي في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • البعد الثقافي في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • البعد الثقافي في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • البعد الثقافي في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • البعد الثقافي في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

المحور الرابع: البعد الديني والروحي في العلاقات المغاربية الإفريقية

  • البعد الديني والروحي في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • البعد الديني والروحي في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • البعد الديني والروحي في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • البعد الديني والروحي في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • البعد الديني والروحي في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

المحور الخامس: البعد الدبلوماسي في العلاقات المغاربية الإفريقية

  • البعد الدبلوماسي في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • البعد الدبلوماسي في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • البعد الدبلوماسي في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • البعد الدبلوماسي في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • البعد الدبلوماسي في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

المحور السادس: البعد الحقوقي: الهجرة والتدفق الإفريقي

  • البعد الحقوقي في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • البعد الحقوقي في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • البعد الحقوقي في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • البعد الحقوقي في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • البعد الحقوقي في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

المحور السابع : البعد الاقتصادي في العلاقات المغاربية الإفريقية

  • 1- البعد الاقتصادي في العلاقات المغربية الإفريقية؛
  • 2- البعد الاقتصادي في العلاقات التونسية الإفريقية؛
  • 3- البعد الاقتصادي في العلاقات الجزائرية الإفريقية؛
  • 4- البعد الاقتصادي في العلاقات الليبية الإفريقية؛
  • 5- البعد الاقتصادي في العلاقات الموريتانية الإفريقية.

تحرير وتنسيق : أ. كريمة الصديقي – باحثة في العلوم السياسية والدراسات الدولية ورئيسة المنتدى المغربي للباحثين بالدراسات السياسية والدولية

أعضاء اللجنة العلمية والاستشارية :

  • د. خــالــد خــمــيس الســحاتي، أستاذ العلوم السياسية، كـــلية الاقــــتصاد والــــعلوم السياسية، جامعة بنغــازي- ليبــــيا
  • د. خالـــد عـــلـــي عبـــود الخـــفاجي، أستــــاذ التــعــليـــم الـــعـــالي – كـــليـــة الـــصــفـــوة-جـــامـــعـــة الـــعــراق.
  • د.بوصاك نورالدين، باحث في العلوم السياسية، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- أكدال – الرباط – المـملكة المغربـــيــــــــة.
  • المصطفى بوجعبوط، مدير المركز المغربي للعدالة الانتقالية ودراسة التقارير الدولية- المملكة المغربية.
  • د.مــــحمد جعـــــفر، باحث في العلوم السياسية، جامــــعة عبد المالك السعدي– طــــنــــجة – المـمــــلكة المـــــغربيــــــــة.
  • الــحــــرش مــحمـــد، مـــــديـــــر الــــمركــــز المغربـــــي للحكامة الترابـــيـــة – الــــمـــملكــــة الـــمغربـــيـــــــة.
  • زيـار حاميـد، باحث في العلوم السياسية- جامعة محـــمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المـــغربيـــــة.
  • حنـــان شرمــــاط ، باحـــثة في مركــــز الدكـــتـــــوراه، جامعة مولاي عبد الله- كلية الشريعة –فاس- المـملكة المغربـــيـــة.
  • أ.الحســـين واتــــاج، أستاذ متخصص بالترجمة من وإلى الإنجليزية- الخــــميســــات- الــــممـــلــــكـــة الــــمغــــربــيـــــــة.
  • عيسات بوسلـهام، باحث في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- أكدال – الرباط – المملكة المغربية.
  • عبد الالاه دريف، باحث في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- أكدال – الرباط – المملكة المغربية.

التدقيق اللغوي:

  • محمد أوراغ، أستـــاذ اللـــغة العـــربيــــة- القـــنيطـــرة- الـــمملـــكة الــمــغربيـــة.
  • أ.أمــــل دانـــي، أســـتـــاذة اللـــغــــة العربـــيـــة- القـــنيطـــرة- الـــمملكة المغربية.
  • أ.نجاة جحيلـــي، أســـتـــاذة اللـــغــــة العربـــيـــة- القـــنيطـــرة- الـــمملكة المغربيـة.
  • أ.حكيمة قرطيط، أســـتـــاذة اللــغـــة العربـــيـــة- القـــنيطـــرة- الـــمملكة المغربيـة.

التصميم الفنـي والإخراج

أ.عبد الرحيم برهيش، التصميـــــم والإخراج الصحفي- الكويـــــت.

شروط الكتابة في المؤلف الجماعي:

تعتمد اللجنة العلمية واللغوية في انتقاء الأبحاث والدراسات المواصفات الشكلية والموضوعية للكتب الجماعية الدولية المحكمة، وفقاً لما يلي:

إجراءات تقديم الدراسة ومواصفاتها:

  1. أن يكون البحث جديدا، ولم ينشر كليا أو جزئيا ورقيا أو الكترونيا، ويتحمل الباحث كامل المسؤولية في حالة اكتشاف بأن مساهمته منشورة أو معروضة للنشر؛
  2. يرفق الباحث مع عمله المرسل بالسيرة العلميةباللغتين العربية والانجليزية موضحا فيها تخصصه العلمي ومرتبته، وافية عن الباحث وتاريخه العلمي؛
  3. يقوم الباحث بإرسال البحث المنسق على شكل ملف Microsoft Word، إلى البريد الإلكتروني:

esseddiki-karima@democraticac.de

شروط ومعايير قبول المشاركات في الكتاب الجماعي:

يكتب عنوان المقال باللغتين العربية والإنكليزية، وتعريف موجز بالباحث والمؤسسة العلمية التي ينتمي لها. عنوان جهة الباحث ( مثال: جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- الرباط – المملكة المغربية). وتحديد المحور المراد الكتابة والاشتغال عليه أو دولة من داخل المحور التي يمكن البحث من خلالها.

  1. أن يلتزم الباحث بالضوابط وقواعد البحث العلمي والموضوعية ودقة التوثيق، مع العناية بما يلحق به من خصوصيات الضبط والرسوم والأشكال .
  2. أن يكون البحث سليما من الأخطاء اللغوية والإملائية؛
  3. أن يكون البحث مكتوبا ببرنامج Microsoft Word على قياس (A4)، ويكون حجم ونوع الخط وفق ما يلي:
  • نوع الخط باللغة العربية هو  Sakkal Majalla، حجم الخط 16  للمادة العلمية، وأن يكون الخط غامق للعنوان الرئيسي و 12 غامق للعناوين الفرعية و 11 عادي للجداول والأشكال وحجم 14 عادي بالنسبة للمتن (الملخص)، الذي لا يجب أن يتعدى 500 كلمة إلى جانب كلمات مفاتيح البحث)  وحجم 10 للهوامش.
  • نوع الخط باللغة الأجنبيةTimes new Roman  بحجم 14 بالنسبة للمتن (الذي لا يجب أن يتعدى 500 كلمة إلى جانب كلمات مفاتيح البحث)  وبحجم 10 بالنسبة للهوامش.
  1. أن تكتب الهوامش بشكل نظامي حسب شروط برنامج Microsoft Word  أسفل كل صفحة حيث يرمز لها بأرقام 1 و 2…..؛
  2. أن يتضمن البحث قائمة المراجع المعتمدة في الدراسة وذات صلة بها، وتذكر في القائمة بيانات البحوث بلغتها الأصلية (الأجنبية) في حال العودة إلى عدة مصادر بعدة لغات. ويتم ترتيبها حسب الحروف الهجائية، وتكون قائمة المراجع (بيبليوغرافيا) اللغة العربية، ثم المراجع باللغة الأجنبية…الخ. وفق الأمثلة التالية:

الكتب:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي):  “عنوان الكتاب” ، اسم الناشر، المطبعة، سنة النشر.

الأطروحات:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): و”عنوان الرسالة”، يذكر رسالة ماجستير أو دكتوراة ،، اسم الجامعة والكلية، السنة.

الدوريات:

  • اسم الباحث (الباحثين): “عنوان البحث واسم الدورية“، رقم المجلد، رقم العدد، أرقام الصفحات، سنة النشر.

مرجع من مطبوعة رسمية.

  • يكتب اسم مؤسسة النشر، (السنة)، “عنوان التقرير أو الكتاب…” ، المطبعة، دار النشر، سنة النشر. اسم الدولة.

وبيوغرافيا:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): “عنوان المقال أو الكتاب…“، استرجعت بتاريخ: …/…./…..، (تاريخ الدخول إلى الويب)، على الموقع التالي: (يجب أن يكون الموقع كاملا قصد الرجوع إليه إن اقتضى الحال).
  1. تتراوح عدد كلمات البحث بين 8000 و 10000 كلمة، ويمكن مراعاة بعض الاستثناءات الميدانية التي تتجاوز عدد الكلمات المحددة سالفا، نظرا لأهمية البحوث الميدانية؛
  2. تحديد أهمية وأهداف الدراسة و إشكالية موضوع البحث وزمنيته، وفرضية ونظرية البحث، وبناء إطار مفاهيمي للبحث، والمنهجية المعتمدة، ومحاور البحث، وتقديم أهم نتائج أو اقتراحات أو توصيات التي وصل إليها الباحث من خلال بحثه؛
  3. لا يمكن تقديم المادة العلمية بشكل كامل إلا بعد الموافقة على مشاريع الأبحاث (الملخصات)، من لدن اللجنة العلمية؛
  4. تخضع الأبحاث أو مشاريع الأبحاث (ملخصات) المرسلة للتقويم العلمي (التحكيم) السري من لدن اللجنة العلمية واللجنة اللغوية قبل نشره، ويتم إبلاغ أصحاب البحوث بما يلي:
  • ابلاغهم بتسلم المادة المرسلة خلال أسبوع من تاريخ التسلم؛
  • ابلاغهم عن إجراء والقيام بالتعديلاتاللازمة والمقترحة من لدن اللجنة؛
  • ابلاغهم بعدم قبول أبحاثهموفقا لقرار اللجنة؛
  • ابلاغهم بقبول أبحاثهمللنشر بعد موافقة اللجنة عليها؛

ملاحظة: يمكن ابلاغ الباحثين والمهتمين مباشرة على وجه السرعة بمجرد التوصل بقرار اللجنة العلمية بقبول أو عدم قبول أو ادخال التعديلات على المادة العلمية قبل التاريخ المعلن؛

  1. يراعي عند تقديم البحث التباعد بين الكلمات مع ترك هوامش مناسبة (2.5 سم) من جميع الجهات (اعلى – أسفل – يمين – يسار)؛
  2. تقع المسؤولية القانونية لما يرد في الأبحاث من آراء وأفكار ومعلومات وبيانات على كاتبها؛
  3. ترسل وجوبا مشاريع الأبحاث(ملخصات) في 500 كلمة كأقصى حد وتتضمن بالأساس الاسم الكامل للباحث أو الباحثين والدرجة العلمية، وعنوان المقال بشكل دقيق مرتبط بالمدة الزمنية للموضوع (باللغتين العربية والانجليزية)، وتحديد أهمية وأهداف الدراسة، واشكالية الموضوع وفرضية ونظرية الدراسة والمنهجية المعتمدة، والمحاور الأساسية للبحث إلى البريد الالكتروني أعلاه.

تواريخ مهمة وضوابط:

  • أخر  اجل لقبول الملخصات: 31 /12/2019
  • الرد على الملخصات المقبولة : 05/01/2020
  • تقديم البحوث كاملة : 10/02/2020.

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي

Germany: Berlin 10315 Gensinger Str: 112
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

https://democraticac.de/wordpress/
https://portal.dnb.de/opac.htm?query=ido%3D544309254&method=simpleSearch&cqlMode=true
https://twitter.com/Democratic_AC

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق