أحداث المركز

السلوك ونمط الحياة الصحي – قراءة نفسية صحية اجتماعية –

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

من خلال إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب يحمل أسماء المؤلفين في ألمانيا، وبرقم دولي معتمد، برعاية المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية ) ألمانيا – برلين في التعاون مع :-

  • جامعة بنغازي – ليبيا
  • جامعة النيل الأبيض – السودان
  • جامعة الحديدة – اليمن
  • Demokratisches Deutsches Zentrum für MENA-Studien, Berlin, Deutschland

السلوك ونمط الحياة الصحي – قراءة نفسية صحية اجتماعية –

صحة - مجتمع - فلسفة - تغذية

  • الرئيس والمشرف العام للمؤلف الجماعي :  د. ليلى شيباني – جامعة بجاية. الجزائر
  • رئيسة اللجنة العلمية: أ.د. فتيحة كركوش- جامعة البليدة2. الجزائر

تقديم: – 

يعيش الفرد في وقتنا الحالي الكثير من الانشغالات الحياتية والتي يسودها عدة مواقف يواجهها يوميا، فنجده يسعى نحو تحقيق أهدافه وتوفير ما يحتاجه ورغم رغد العيش وسعة الرزق ووفرة في الغذاء وتنوع في المطاعم والمشارب لكن هذه الحيثيات الحياتية جعلت منه فردا متناسيا أنه مثلما السعي نحو المراد واجب كذلك الحفاظ على صحته أوجب، فبقدر المجهودات التي تبذل في الحياة اليومية بقدر ما قد تكون هناك تأثيرات على صحته جراء سعيه المتواصل دون مراعاة لسلوكياته المستمرة، وهو ما أدى إلى انتشار بعض الاضطرابات والأمراض نجد منها السمنة وأمراض القلب والسكري والضغوطات النفسية ونحوها..

إلا أنّ الحلّ الأمثل ليس في التخلي عن الحياة وإنّما في أن نتخلى عن تلك السلوكيات الخاطئة التي تضر بالصحة وأن نمارس السلوكيات الصحية وتحديد أهم قواعد الحياة الصحية بشكل مبسط وموجز والتي نرجو أن تتحول إلى ثقافة عامة في مجتمعنا وهذا يعني أن هناك علاقة بين سلوكيات الفرد ونمط الحياة الصحية وكذا تأثيرات على مستويات اللياقة الفسيولوجية، وعليه أصبح من الضروري نشر الوعى الصحي حتى يقوم الفرد بملاحظة سلوكياته ومحاولة تغيير السلبية والضارة منها وتحقيق نمط الحياة الصحي الذي يعرف بأنه ذلك الأســـلوب المستمر للتعايش والذي يعتمد فيه الفـــرد علـــى المعـــارف والمهـــارات والتي أصبحت تمـــارس لديه كســـلوكيات يومية إذ يتفاعل فيهـــا مع بيئته بجميع جوانبها الصحيـــة والعقلية والانفعالية والاجتماعية مما يعود عليه بالنفـــع والفائدة، ومنها تناول الغذاء المتوازن الذي يوفر للجسم جميع العناصر الغذائية اللازمة للصحة العامة والقيام بأوجه النشاط اليومي بكفاءة وفعالية وممارسة النشاط البدني وإختيار الأنشطة التي تتماشى مع جدول الفرد اليومي والتي تنسجم مع ميوله ورغباته وكذا الوضع الصحي وكذا النوم الصحي الذي يعتبر هو الآخر من الوظائف الأساسية والهامة فهو يجدد النشاط والطاقة ويقوي جهاز المناعة لذا فإن الاعتدال بالنوم دون تفريط أو إفراط يؤدي إلى الاحتفاظ بحالة متوازنة من الصحة البدنية والنفسية للفرد. وكذا ضرورة الامتناع عن التدخين الذي صنّف ضمن السلوكيات الضارة ومن بين العوامل الرئيسية أو المساعدة للإصابة بالكثير من الأمراض مثل سرطان الرئة وأمراض القلب وتصلب الشرايين وغيرها.. وعليه يمكن القول أن تبني العادات الصحية أصبحت من العوامل الرئيسية التي تساعد في تحقيق الأهداف المتعلقة بتحقيق نمط حياة صحي، حيث تمكِّن الفرد على العمل باستمرار على تحقيق أهدافه، وعندما يصبح السلوك عادة متكررة يصبح بإمكانه أن ينجز العمل بشكل أكثر فاعلية وسرعة. فمن خلال اتباع العادات الصحيحة يمكن للفرد تحقيق الهدف الذي يسعى إليه بطريقة مستمرة ومتواصلة. لذا، لا بد أن تؤمن بأن العادات هي مفتاح لحل مشاكل الحياة بأقل جهد وطاقة، وعليه وجب تغيير عاداتنا نحو عادات وسلوكيات سليمة للوصول إلى نتائج ايجابية سواء على المستوى الفردي أو النفسي أو الاجتماعي.

وبناءا على ما سبق ذكره نسعى من خلال إنجاز هذا الكتاب الجماعي إلى تسليط الضوء حول العلاقة الهامة بين السلوك ونمط الحياة الصحي لدى الفرد وتوعية الفرد بضرورة تبني العادات السليمة التي من شأنها الحفاظ على صحته النفسية والجسدية وبالتالي الارتقاء بالصحة في المجتمع.

الأهداف:-

يهدف هذا المؤلف الجماعي إلى تسليط الضوء على العلاقة بين السلوك ونمط الحياة الصحي وانطلاقا من ذلك جاءت الأهداف الفرعية الآتية:

  • التعرف على واقع ممارسة الفرد للسلوكيات وأثرها على نمط حياته.
  • فتح المجال للأساتذة الجامعيين وطلبة الدكتوراه والعاملين بمجال الصحة التعبير عن آراءهم الفكرية اتجاه موضوع السلوك ونمط الحياة الصحي من مختلف التوجهات العلمية.
  • بيان العوامل الاجتماعية ذات التأثير الايجابي( أو السلبي) على نمط حياة الفرد وصحته.
  • التعرف على أولويات تبني نظام حياة صحي بداية من مرحلة الطفولة الى المراحل العمرية الأخرى.
  • التوعية بضرورة تبني عادات صحية وتغيير السلوكيات الضارة بالصحة.

محاور الكتاب :

  • التربية الصحية للطفل في الأسرة والوسط المدرسي
  • مظاهر العناية بالصحة والعادات الصحية عبر الحضارة الإسلامية
  • السلوك الممارس وتأثيراته على نمط حياة الفرد خلال مراحل عمرية مختلفة
  • التفاعلاتالاجتماعية وتأثيرها على نمط الحياة وصحة الفرد والمجتمع
  • التحدياتالاجتماعية التي تواجه نمط الحياة الصحي في المجتمع
  • السلوك الغذائي الصحي والغذاء المتوازن
  • ممارسة النشاط البدني والرياضي كسلوك صحي وقائي
  • النوم الصحي(جودة النوم كمّا وكيفًا) ودوره في صحة الفرد
  • تقنيات الاسترخاء والانفصال عن ضغوط الحياة
  • تجنب العادات السلوكية الضارة (التدخين والمخدرات…)
  • استراتيجيات تبني نمط حياة صحي وآليات تفعيلها في الواقع

تعليمات المشاركة في المؤلف الجماعي:

  • فتح مجال المشاركة للأساتذة الجامعيين وطلبة الدكتوراه والباحثين المهتمين، كذلك لجميع المختصين في مؤسسات القطاع الصحي والجمعيات المهتمة بصحة(الطفل، الأسرة، الرعاية الصحية…) وكذا الباحثين على مستوى مراكز الأبحاث من داخل الوطن وخارجه مع ضرورة التقيد بالأصول العلمية والمنهجية المتعارف عليها في البحوث العلمية، واحترام الشروط التالية:
  • أن يكون البحث أصيلا ومرتبطا بأحد محاور الكتاب وأن يتسم بالجدية.
  • أن يتقيد الباحث بشروط إعداد الورقة البحثية وامكانية تقديم البحوث باللغة العربية، الانجليزية والفرنسية.
  • أن لا تكون الورقة البحثية قد قدمت في نشاط علمي آخر أو نشرت من قبل.
  • تحرر الورقة البحثية (اللغة العربية بخط Simplified Arabic وبمقياس 14 ) وخط Time New Arabic مقياس 12 بالنسبة للغتين الانجليزية أو الفرنسية.

اللجنة العلمية :

  • د.  يوسف زغواني عمر –مدير مركزجامعة بنغازي للغات – المدير التنفيذي – المركز الديمقراطي العربي-ليبيا
  • أ.د. صلاح محمد إبراهيم أحمد – جامعة النيل الأبيض – كلية الاقتصاد والدراسات المصرفية  – السودان
  • د. عبد القادر محمد الخراز  – جامعة الحديدة – اليمن
  • أ.د. مزوز بركو فوزية – جامعة باتنة 1. الجزائر
  • أ.د. هناء شريفي – جامعة الجزائر2. الجزائر
  • أ.د. خميسة قنون – المركز الجامعي سي الحواس بريكة. الجزائر
  • أ.د. نادية دشاش – جامعة قالمة. الجزائر
  • أ.د. مجيد فرنان – جامعة البويرة. الجزائر
  • أ.د. عبد المالك سلاطنية – جامعة الجزائر2. الجزائر
  • د. أمينة بن قويدر – جامعة الشرقية. سلطنة عمان
  • د. ياسمين دحروج – جامعة عين شمس. القاهرة
  • د. نهى بوخنوفة – المركز الجامعي سي الحواس بريكة. الجزائر
  • د. يمينة صالح – جامعة باتنة 1. الجزائر
  • د.حورية مرصالي – جامعة المدية. الجزائر
  • د. سامية بوشرمة – جامعة بجاية. الجزائر
  • د. هناء مارس – جامعة قسنطينة2. الجزائر
  • د. سامية مهداوي – جامعة بجاية. الجزائر
  • د. عمار قديد – جامعة الجزائر3. الجزائر
  • د. مراد بوزيان – جامعة بجاية. الجزائر
  • د. هشام بوخاري – جامعة محمد البشير الابراهيمي برج بوعريريج. الجزائر
  • د. أسماء حراتي – المركز الجامعي مرسلي عبدالله تيبازة. الجزائر
  • د.سميرة عبدي – جامعة بجاية.الجزائر

الهيئة الاعلامية :

  • ط.د. كنزة دومي-جامعة الجزائر2. الجزائر/ د. سميرة علالقة – جامعة قسنطينة2. الجزائر
  • د. نامية عليك – جامعة البليدة2. الجزائر / د. صباح بوقروز – جامعة البليدة2. الجزائر
  • د. أمينة القديم – جامعة البليدة2. الجزائر / د. سهام فدان – جامعة البليدة2. الجزائر

تواريخ مهمة: –

  • آخر أجل لاستقبال الورقة البحثية كاملة: 15 جوان 2024
  • آخر أجل للرد على الأوراق البحثية المقبولة: 20 جوان 2024
  • نشر الكتاب : جويلية 2024

إستمارة المشاركة : 

  • الإسم واللقب:……………………………………………..
  • الدرجة العلمية: …………………………………………..
  • التخصص: ………………………………………………
  • المؤسسة: ……………………………………………….
  • البلد: …………………………………………………..
  • البريد الإلكتروني: ………………………………………..
  • الهاتف: …………………………………………………
  • محور المشاركة: ………………………………………….
  • عنوان المقال: ……………………………………………

الملخص (اللغة العربية، اللغة الأجنبية/ الكلمات المفتاحية)

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.leila-chibani@democraticac.de

المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

4.2/5 - (5 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى