مؤتمرات

الجندر قراءة عابرة للتخصصات

Gender is a cross-disciplinary reading

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • المركـز المتوسطي للدراسات والابحاث الدولية والـتـشاركية – جامعة محمد الخامس بالرباط – المغرب

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  – الجندر قراءة عابرة للتخصصات 

ايام 13 و 14 /11/2021م  اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

الجندر قراءة عابرة للتخصصات

رئيس المؤتمر: : د سليم سهلي

رئيسة اللجنة العلمية: الدكتور إبراهيم الانصاري، جـامـعـة الحسن الثاني – المملكة المغربية

  • منسق عام المؤتمر: د. ناجية سليمان، رئيسة تحرير مجلة العلوم السياسية والقانون
  • رئيس اللجنة التحضيرية: د. صهيب شاهين، المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش، المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا

الرئاسة الشرفية:

  • د. أحمد بنعثمان ودغيري – المركـز المتوسطي للدراسات والابحاث الدولية والـتـشاركية – جامعة محمد الخامس بالرباط – المغرب
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

ديباجة المؤتمر:

لم تتوقف أسئلة الطبيعة البشرية عند حدود أصلها البيولوجي او الثقافي كنوع من أنواع الانطولوجية، ولم توقف إلى التساؤل حول ماهو الإنسان وارتباطاته البيولوجية والاجتماعية والسوسيولوجية  والانثروبولوجية والنفسية …الخ، بل تعدت هذه الأطر وأصبحت تتناول موضوعات تدخل ضمن سياقات جندرية. والجندر باعتباره مصطلحا انجليزي، ويعنى به النوع الاجتماعي أو الجنوسة أو النوع الثقافي، مقابل النوع البيولوجي، ويعتقد انه استخدم لأول مرة من قبل الباحثة أن اوكلي في سبعينيات القرن الماضي، والتي تعني بها التمايز الثقافي والاجتماعي بين الجنسيين، وبعد هذه المرحلة التوليدية للمفهوم أخذت العلوم المتعددة في تبني المفهوم وتحليله وفق مقاربات مختلفة، ففي علم الاجتماع يعتبر الجندر نسق اجتماعي يحمل اشتراطات سوسيولوجية، حيث يقوم علم الاجتماع بدراسة الجندر وفق مقاربات سوسيوجندرية. وباعتبار الجندر مفهوم اجتماعي فهو ظاهرة أنثروبولوجية بامتياز، حيث يركز على معرفة مفهوم الذكورة والأنوثة وتمضهراتها في العلبة الثقافية، حيث قدم العديد من الباحثين دراسات ساهمت في تفكيك المفهوم أهمها دراسة مارغريت ميد في جزر التروبرياند ودراسة كلود ليفي شتراوس في البرازيل وباكستان، وبعيدا عن التناول الانثروبولوجي قفز المفهوم بكل تمفصلاته للأدب الذي تم تبنيه من طرف العديد من الروائين لتلبية الاشبعات الايديولوجية ومن أهم هذه البحوث ما قدمته الفرنسية سيمون دي بفوار في كتابها الجنس الآخر .

وتأسيسا عليه نجد أن الجندر يمتلك راهنية قصوى بحكم طرحه القوي في المشهد اليومي، وهو يستلزم رصدا مختلفا، اعتبارا للاحتشام في التعاطي العلمي معه، ففي الوقت الذي يستمر فيه المجتمع في تشكيل هويات جندرية جديدة، يظل التعامل مع الجندر بعيد عن التحليل والفهم التخصصي العميق والجاد، إذ يتم اعتباره مفهوما غريبا عن المجتمع العربي، وظاهرة مستعصية على الفهم لا تستحق إلا التجاهل القصدي !!!، وعلى هذا الأساس نطرح التساؤلات التالية:

  • من أين أتى مفهوم الجندر ومتى أثبت نفسه كفئة تحليلية في تخصصات العلوم الاجتماعية والإنسانية؟
  • كيف تطور المعنى العلمي لمفهوم الجندر في الفكر الاجتماعي وبشكل أكثر عمومية في دراسات النوع الاجتماعي؟
  • كيف يحدد هذا المفهوم بكل تمفصلاته في بناء قاعدة العلاقة بين الجنسيين وفي تحديد المكان والدور؟

أهداف المؤتمر:

  • 1- دراسة مفهوم الجندر كفئة تحليلية للعديد من الظواهر الاجتماعية والمتعلقة بالنوع الاجتماعي داخل الفضاء الاجتماعي.
  • 2- دراسة المفهوم في ظل التغيرات البنيوية.
  • 3- معرفة التموقع المعرفي للمفهوم ضمن الأطر الاجتماعية والثقافية.
  • 4- التطرق إلى جدوى الأدب في الفروق الجندرية من خلال التحليل الخطابي.
  • 5- التعرف على مساهمة علم النفس في إخراج مفهوم الجندر من مظلة الغموض إلى الوضوح بالنسبة للعلاقة بين الجنسيين.
  • 6- تناول المفهوم في التخصصات المختلفة (علم الاجتماع، الأدب، الأنثروبولوجيا، علم النفس البيولوجيا، العلوم الطبية، العلوم السياسية، الحقوق، الجغرافيا، الإحصاء، علم التاريخ، القانون، الفلسفة …. الخ)، من خلال الدراسات الميدانية والتجارب الشخصية والتقارير.

محاور المؤتمر:

1- تفكيك مفهوم الجندر: الاختلافات واللامساواة

  • الجندر بين وفرة المصطلحات وتشوش المفهوم.
  • تاريخ المفهوم
  • النسوية والجندر
  • التمايز واللامساواة بين النوع

2- الجندر في علم الاجتماع

  • حراك المفهوم داخل علم الاجتماع (الأطر النظرية للمفهوم)
  • تفاعلية العلاقة بين الرجل والمرأة.
  • الجندر في إطار التفاعل داخل المؤسسات الاجتماعية
  • الأسرة والتدرب على الممارسات الجندرية
  • التحولات التدريجية في علم الاجتماع الجندر – من العمل إلى النشاط الجندري-
  • من الدراسات النسوية إلى دراسات الجندر اجتماعيا.

3- الجندر في الأدب

  • واقع الجندر في المستويات اللغوية.
  • تعقيد العلاقة بين الجندر والنص الأدبي.
  • الجندر وفضاء القواعد الخطابية.
  • الأسس النسوية في البحث في اللسان والجندر والجنسانية.
  • جندرة اللغة أم جندرة الخطاب
  • تغييب النساء من لغة الخطاب

4- الجندر وعلم النفس:  وجهة نظر التحليل النفسي الفرويدية وما بعدها

  • أ- فرويد وعقدة اوديب الذكورية.
  • ب- فرويد والأنثى كذكر مخصي.
  • ج- سيكولوجية المرأة من وجهة نظر هيلين دويتش.
  • د- النظرية النفسية الاجتماعية لدى ايريك اريكسون.
  • النظرة النمائية للجندر في علم النفس.

5- الجندر في علم الأنثروبولوجيا

  • تاريخ علم الأنساب لأنثروبولوجيا الجندر
  • الثقافة ومشكلة تقسيم النوع الاجتماعي.
  • الهيمنة الذكورية والرجولة المستحدثة.
  • الشذوذ الجنسي الطقسي ” النوع الاجتماعي الثالث”
  • دور مفهوم الجندر في الدراسات الأنثروبولوجية
  • هوية النوع والمركزية الذكورية

6- دراسات ميدانية في الجندرة

  • رصد وتوثيق الدراسات الجندرية في الوكلات الاجتماعية.

حقوق المشاركة :

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من وقائع أعمال المؤتمر إضافة إلى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

اللجنة العلمية:

  • د. فادية حطيط  – دولة لبنان
  • د. عزة شرارة بيضون – لبنان
  • د. رفيف صيداوي – لبنان
  • د. نهواند القادري – لبنان
  • د. وسيلة مجاهدي – الجزائر
  • د. ابناس بوسحلة – الجزائر
  • د. لبني فتيحة – الجزائر
  • د. حاتم بن عزوز – الجزائر
  • د. بن دار نسيمة – الجزائر
  • أ.د آمال قرامي – تونس
  • د. حسن حجيج – المغرب
  • د. عبد الوهاب باشا – تونس
  • د. مصطفى عماري – الجزائر
  • د. كنزة القاسمي – المغرب
  • د. وسيلة بروقي – الجزائر
  • د. زمام ربيع – الجزائر
  • د. خالد بن مهني – الجزائر
  • د. علي عتري – تونس
  • د. حسين آيت عيسى – الجزائر
  • د. نور حريري – المانيا
  • د. عقيلة بوقروز – الجزائر

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

تواريخ مهمة:

  • 07/11/2021: استلام الأبحاث العلمية بشكل نهائي

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي :  dr.salim-sahli@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

3.4/5 - (5 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى