fbpx
الكتب العلمية

مواقع التواصل الاجتماعي والحراك الشعبي (الاعتماد المتبادل)

Social media and popular movement - interdependence

 

المؤلف : م.م محمد الأمين احمد عبد مرزوك

تحميل نسخة pdf –

مواقع التواصل الاجتماعي والحراك الشعبي – الاعتماد المتبادل

الطبعة الأولى “2020″كتاب: – مواقع التواصل الاجتماعي والحراك الشعبي (الاعتماد المتبادل)

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

مقدمة : 

شهد العراق كغيره من الدول، موجة من الاحتجاجات والمظاهرات والمسيرات المطالبة بالتغيير والإصلاح، في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقد أتاحات مواقع التواصل الاجتماعي المجال لمنظمي فعاليات هذا الحراك الشعبي، المشاركة والتفاعل مع الأحداث وتحريك الرأي العام، حيث استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي، في بادئ الامر، للدردشة وتفريغ الشحنات العاطفية، غير ان موجة من النضج سارت في شرايين تلك المواقع، حيث أصبح الشباب يتبادلون وجهات النظر الثقافية والأدبية والسياسية، واستقر الأمر على أن أصبحت تلك المواقع، لكثير من الشباب، فضاءً حراً مخصصاً لتبادل آرائهم من أجل المطالبة بتحسين إيقاع الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وبناء على ما سبق فقد هدف البحث في وجهتيها النظرية والتطبيقية إلى التعرف على استخدامات الشباب لمواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على المشاركة في الحراك الشعبي ولاسيّما طلبة الجامعات في البصرة، للمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، كهدف رئيسي لهذه الدراسة.

وتمركزت إشكالية البحث حول السؤال الرئيس، وهو التعرف على استخدامات الشباب لمواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على المشاركة في الحراك الشعبي، الذي يطالب بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.. وما إلى ذلك.

أما فيما يخص منهجية البحث فقد اعتمد الباحث في هذه الدراسة على المنهج الوصفي، كما تنتمي هذه الدراسة إلى المنهج المسحي الذي يُعدّ من أهم المناهج التي تُعنى بدراسة جمهور وسائل الاتصال الاجتماعي في إطاره الوصفي والتحليلي. واعتمد الباحث أداة الاستبيان من خلال الاستمارة كتقنية أساسية لجمع المعلومات، واستخدم الباحث برنامج الـ(spss). لفرز الاستمارات والوصول إلى النتائج الإحصائية المبتغاة.

Abstract

Like the other countries, Iraq witnessed a wave of protests, demonstrations and marches calling for change and reform at the political, economic and social levels. Under this theme, social media sites have enabled these popular movements’ organizers to participate and interact with events, as well as to mobilize public opinion. These sites were initially used for chatting and emotional release, but a maturity wave went down those sites, where young people started exchanging cultural, literary and political views. At the end, these sites became, for many young people, a free space dedicated to Exchange their views in order to claim a better political, social and economic life.

Based on the foregoing, the central aim of the research in both theoretical and practical aspects was to identify the nature of the role played by social media in motivating young people, especially university students in Basra, to participate in the popular movement claiming  political, economic and social reforms.

The problematic of this research focused on the core question, namely, to identify the nature of the role played by social media in motivating Iraqi youth to participate in the activities of popular movement claiming political, economic and social reforms, and so forth.

As for the research methodology, the researcher heavily relied on the descriptive method. This study also falls under the survey methodology, one of the most significant  approaches studying the social media public within the framework of the  descriptive and analytical approach. The researcher used the questionnaire as a prime technique to collect information, as well as the SPSS program to sort these questionnaires and reach the desired statistical results.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى