fbpx
الايرانيةالدراسات البحثية

تطورات الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران في عهد ترامب والخيارات المحتملة

The crisis between the United States and Iran in the Trump era and the possible options

اعداد : د. وليد كاصد الزيدي – باحث سابق في المدرسة العليا للعلوم الاجتماعية (EHESS) بباريس- فرنسا

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة مدارات إيرانية  : العدد الأول أيلول – سبتمبر “2018” دورية علمية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي “ألمانيا –برلين” .تعنى بالشأن الإيراني داخليا واقليميا ودوليا.
  • فصلنامه مدارات إيرانية فصلنامه  أي علمي از طرف مركز دمكراسي عربي برلن منتشر مي شود.
Registration number
VR.3373 – 6322.B

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2018.pdf

 

ملخص:

تحظى الازمة الحالية بين الولايات المتحدة وإيران ولاسيما حول البرنامج النووي الايراني باهتمام خاص في أروقة السياسة الدولية وأغلب وسائل الاعلام العالمية.

تبدأ الدراسة البحثية بتتبع تأريخي سريع للعلاقات بين واشنطن وطهران منذ مطلع القرن التاسع عشر حتى عام 1990، ومن ثم منذ حرب الخليج الثانية وحتى أحداث سبتمبر 2001 وما بعدها حيث الغزو الأميركي للعراق في عام 2003، وصولاً الى أزمة التسلح النووي الايراني الراهنة، والتي من خلالها يمكننا إدراك طبيعة السياسة الأميركية تجاه إيران، إذ يتبين لنا عدم وجود استراتيجية ثابتة لديها وأن الخيارات تبقى متعددة ومختلفة.

تُركّز الدراسة على تنامي الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران بعد تسنم ترامب الرئاسة والعداء المتأصل بينهما منذ عقود ولاسيما منذ قيام الثورة الاسلامية في إيران مروراً بالتصنيف الاميركي لها كإحدى دول محور الشر وصولاً الى أزمة الاتفاق النووي الأخيرة، فضلاً عن الدور الاسرائيلي في الأزمة الامريكية – الايرانية عامةً.

ان انعكاسات العداء الأمريكي لطهران جعل الأزمة تنتشر لتطال البلدان المجاورة لإيران في المنطقة، ما أدى الى توتر العلاقات مع اغلب جيرانها، لاسيما بعد الانسحاب الاميركي من الاتفاق النووي مؤخراً.

تتابع الدراسة الخيارات المطروحة لمشهد الصراع المستقبلي بين الولايات المتحدة وإيران، التي من بين أهمها: فرض العقوبات الاقتصادية ضد إيران، وتوجهات السياسة الاميركية والاسرائيلية نحو تحقيق عزلة دولية وإقليمية حولها، فضلاً عن خيار التغيير من الداخل، وأخطرها الخيار العسكري الذي تلّوح به واشنطن وتطالب به وتدعمه تل أبيب.

تخلص الدراسة الى استشراف مستقبل الازمة الأميركية – الايرانية، وفي استنتاجاتها ترى أن الازمة ما تلبث أن تنفرج وتتم تسويتها كلما تفاقمت، وكما حدث في الملف الكوري الشمالي قبل عدة أشهر بعد عداء بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية ناهز السبعة عقود.

Abstract:

The current crisis between the United States and Iran, especially over Iran’s nuclear program, has received special attention in international politics as well as in the most of the world’s media.

The study begins with a quick historical follow-up of relations between Washington and Tehran from the beginning of the 19th century until 1990, then from the second Gulf War to the September 2001 events, and the last phase since the US invasion of Iraq in 2003 until the Iranian nuclear crisis. Through this historical follow-up, it is possible to understand the nature of American policy towards Iran, as it is clear that there is no fixed strategy for it, and that the options remain many and different.

The study focuses on the growing crisis between the United States and Iran after Trump won the presidency and the inherent antagonism between them for decades, especially since the Islamic revolution in Iran, through the classification of the US as an axis of evil to the crisis of the recent nuclear agreement, as well as the Israeli role in the US-Iran crisis as general.

The repercussions of the American hostility to Tehran made the crisis spread to the neighboring countries of Iran in the region, which led to strained relations with most of its neighbors, especially after the US withdrawal from the nuclear agreement recently.

In addition, the study follows the options for the future conflict between the United States and Iran, which include: The imposition of economic sanctions against Iran, the waves of US and Israeli policy toward international and regional isolation on Iran, as well as the option of change from within, and the most dangerous military option looming Washington and demanded and supported by Tel Aviv.

Lastly, the study concludes provide a foresight related to the future of the crisis between Washington and Tehran, in its conclusions, the research study believes that the crisis is soon to be released and settled as it gets worse, as happened in the North Korean file several months ago, after a seven-decade-long feud between the United States and North Korea.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق