الدراسات البحثيةالمتخصصة

الترجمة و أنواع النصوص: في سبيل تعريف”صحيح” للترجمة

بقلم: يواناإريناديرديرونو – ترجمة: أ. منصف ظريف – جامعة عنابة-الجزائر

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة العربية لعلم الترجمة : العدد الأول كانون الثاني – يناير 2022  – المجلد1 –  مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • المجلة العربية لعلم الترجمة –  مجلة دولية علمية محكّمة، نصف سنوية، تصدر من ألمانيا – برلين عن #المركز_الديمقراطي_العربي – تعني المجلة بنشر الدراسات والأبحاث الأكاديمية الخاصة بعلم الترجمة، اللغات، علم المصطلح. كما تولي المجلة اهتماما كبيرا بالأعمال المترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية، والتي تدور مواضيعها حول علم الترجمة وعلاقته باللغات والمصطلحية، ويجب أن تكون هذه الأعمال حديثة، ولم يسبق ترجمتها إلى اللغة العربية.
Registration number
R N/VIR. 336 – 450.B
Arabic journal for Translation studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/01/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%E2%80%93-%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1-2022.pdf

الملخص :

يبدأ هذا المقال بتعريف مختصر للترجمة بغية التنويه على أن عملية الترجمة غاية في التعقيد ، حيث تتطلب من المترجم أن يحوزخلفية واسعة من المعارفالغير لغوية ، و إذ نجد أن ترجمة الأدب خصوصا الشعر منه تعتمد على قواعد مختلفة عن تلك المتعلقة بالترجمة المتخصصة ،يؤكد بعض الباحثين على أن ترجمة الشعر ضرب من ضروب المستحيل لكن يمكن الحديث في نهاية المطاف  عن المكتسبات و الخسائر في الترجمة، و تحث دراسات الترجمة الحديثة المترجمين أن يولوا عناية فائقة لنوع النص المراد ترجمته حتى يتمكنوا من نقل الرسالة المناسبة الى لغة الهدف.

يجمع العديد من منظري الترجمة و ممارسيها على صعوبة وضع تعريف جامع مانع للترجمة ، فجل التعاريف المقدمة ما هي الا وصف فحسب لعملية الترجمة، الأمر الذي ينم عن تعقيد هاته العملية. اذا ما حللنا التعريف الذي يقترحه القاموس الفرنسي le petit Robert  لفعل “ترجم ، يترجم” “traduire»، الذي ظهر في عام 1520  و المشتق من الفعل اللاتيني  traducere الموضوع سنة1480  ، ” نقل ملفوظ في لغة طبيعية ما الى لغة اخرى مع تحري التكافؤ المعنوي و التعبيري للملفوظين ” (2008/2592) سنلاحظ أن القاموس لا يعطي للمترجم الاختيار فيما يتعلق بالصرامة القاطعة للفعل الترجمي الذي يتأتى اذا ما تحصلنا على العبور من لغة الى أخرى و من المعنى الى الشكل . يبدو اذا أن التكافؤ بين الملفوظين هو الغاية من الترجمة اذ أن الملفوظ الذي تتناوله العملية الترجمية  يمكن أن يتغير من جملة بسيطة أو كلمة حتى يصل الى مؤلف الكاتب.

أما التعريف الذي يقترحه معجم “ليتري” Littré فيوضح جليا المعنى المشتق من الفعل اللاتيني “النقل أو العبور” و فعل ترجم traduire يعني في هذا القاموس “نقل مؤلف ما من لغة الى لغة أخرى” و قد بدأ تداول هذا المصطلح ابتداء من 1527،فعلا انه شرح بسيط لكن يظهر تاريخ المصطلح تعقيدات أخرى لهاته الظاهرة ، فمصطلح retraduire  الموضوع سنة 1695 كان يعني “ترجمة نص مترجم أصلا” و مصطلح retraduction الذي ظهر في القرن 20  لا يحوي هذا المعنى المحدود لكن يعني ترجمة جديدة للعمل الابداعي للمؤلف، و قد تناول هذا المفهوم النظريات المعاصرة حول اعادة ترجمة الاعمال القديمة، فمن المصطلحات التي تدور ايضا في  فلك الترجمة مصطلح “غير قابل للترجمة” intraduisible”  الذي ظهر مفارقة قبل مصطلح “قابل للترجمة traduisible ” و الذي يؤشر على الوعي المبكر بمشاكل الترجمة، مع نهاية القرن السابع عشر 17 دخلت الى المصطلحية هاتان الكلمتان”traductible  “قابل للترجمة” و “غير قابل للترجمة”intraductible  من ثمة نشأت كلمة جديدة هي قابلية الترجمة traductibilté في عام 1950. بعد أن كانت كلمة “ترجمة” في القاموس الفرنسي تعني العبور من لغة الى أخرى تلت هي الأخرى فعل “ترجم Traduire ” و أصبحت تعني مجازا “التعبير و التعديل”.

4/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى