الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

المنــازعــــــــات الإيجــــــــــارية الناجمة عن وبــــاء كـــــــــورونــا وتداعيــاتــه في التــشريـــــــع الفــلســطــــــــيني _ دراسة مقارنة بالفقه الإسلامي _

Rental disputes resulting from the Corona epidemic and its repercussions in the Palestinian legislation_ A comparative study of Islamic jurisprudence

اعداد : محمد خالد عوده، محامي، وباحث ماجستير، برنامج القانون الخاص، جامعة الأزهر بغزة

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • المجلة الدولية للاجتهاد القضائي : العدد الرابع كانون الأول – ديسمبر 2021 ،المجلد 1 – مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تعد المجلة بمثابة مرجع علمي للباحثين والمتخصصين لنشر بحوثهم المحكمة في مختلف الشؤون الفقهية والقضائية وسلك القضاء، سواء أكان ذلك في مجال القانون والفقه والقضاء خاصة الاجتهاد القضائي وإجراءات التقاضي، وطرق الإثبات، بالإضافة إلى الفروع القانونية والفقهية المرتبطة بذلك، كعلوم الشريعة والقانون، والسياسة الشرعية والقضائية والأنظمة الدستورية  وغير ذلك.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2748-5056
International Journal of Legal Interpretative Judgement

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/12/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2021.pdf

ملخص:

تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على المنازعات الإيجارية الناجمة عن وباء كورونا وتداعياته، ومدى تأثير هذا الوباء على الالتزامات التعاقدية من الناحيتين القانونية والشرعية، لا سيما المنازعات المتعلقة بمدى استحقاق الأجرة، كما وتطرقت هذه الدراسة للتكييف القانوني والشرعي لهذا الوباء من ناحية و للمنازعات الإيجارية حول الأجرة في ظله من ناحية أخرى، وتوصلنا من خلال هذه الدراسة لعدد من النتائج أهمها: أن وباء كورونا وتداعياته بشكل عام قد يكون تطبيقًا من تطبيقات القوة القاهرة الظروف الطارئة، إلا أن أثر وباء كورونا وتداعياته على المنازعات الإيجارية حول الأجرة فإنه لا يمكن أن يخضع إلا لنظرية القوة القاهرة؛ ويرجع ذلك إلى أن تنفيذ الالتزام المتمثل  بتمكين المستأجر من المنفعة في مدة زمنية محددة يكون أمرًا مستحيلًا على اعتبار أن الزمن المحدد فيه الانتفاع يمثل عنصرًا هامًا في محل عقد الإيجار، والزمن إذا مضى لا يستطيع المرء إرجاعه، واستحالة التنفيذ هو ما يميز القوة القاهرة عن الظروف الطارئة التي يكون الالتزام في ظلها ممكن ولكن تنفيذه يكون مرهقًا على المدين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القوة القاهرة قد تكون كاملة وقد تكون جزئية، فتكون الاستحالة نتيجة لذلك إما كلية أو جزئية. أما من الناحية الشرعية فيصنف وباء كورونا وتداعياته عند فقهاء الشريعة على أنه جائحة والتي قد تكون جائحة آفوية أو جائحة آدمية، ويكون لهذا الوباء أثران على العقود الإيجارية أولهما فسخ العقد إن كان عدم التمكن من الانتفاع كليًا أو كان جزئيًا ولكن بشكل كبير، وثانيهما إنقاص الأجرة فيما لو كان النقص من الانتفاع لا يرقى لمرتبة فسخ العقد ضمن سلطة المحكمة التقديرية، ويعترف الفقه الإسلامي بكلا الأثرين ويرى بأن المؤاجرة مبناها على المعادلة، والمساواة من الجانبين، لم يبذل أحدهما ما بذله إلا ليحصل ما طلبه. فكل منهما آخذٌ معطٍ طالبٌ مطلوب، واتفق الأئمة على أن المنفعة إنما تقبض _القبض المضمون للمستأجر_ شيئًا فشيئًا، لهذا اتفقوا على أنه إذا تلفت العين أو تعطلت المنفعة، أو بعضها أثناء المدة سقطت الأجرة أو بعضها، أو ملك الفسخ، وذكروا بأن حصول المنفعة موزعة بعض زمن الإجارة، أو في بعض أجزاء العين المستأجرة، وبينوا أن الأجرة تكون مقسومة على قدر قيمة الأمكنة، والأزمنة، فإن كلا منهما قد يكون متماثلا، وقد يكون مختلفًا، بأن تكون بعض الأرض خيرًا من بعض ، وكري بعض فصول السنة أغلى من بعض.

Abstract

This study attempts to shed light on rental disputes resulting from the Corona epidemic and its repercussions, and the extent of the impact of this epidemic on contractual obligations from the legal and legal perspectives especially disputes related to the extent of rent entitlement. Under it, and through this study, we reached several results, the most important of which are: The Corona epidemic and its repercussions, in general, may be an application of force majeure in emergency circumstances, but the impact of the Corona epidemic and its repercussions on rental disputes over rent, it can only be an application of force majeure; This is because the implementation of the obligation to enable the tenant to benefit in a specified period is impossible, given that the time specified in the usufruct is an important element in the place of the lease, and time, if it passes, one cannot return, and the impossibility of implementation is what distinguishes force majeure from circumstances Contingency in which the obligation is possible, but its implementation is burdensome on the debtor, bearing in mind that force majeure may be complete or partial, so the impossibility as a result of this is either total or partial. As for the legal aspect, the Corona epidemic and its repercussions are classified as a pandemic and it may be, and this epidemic has two effects on the rental contracts, the first of which is the termination of the contract if the inability to benefit is completely or partially but significantly, and the second is a decrease in the wage if the shortage of usufruct is not up to the rank of Termination of the contract is within the discretionary authority of the court, and Islamic jurisprudence recognizes both effects and considers that the lease is based on equation and equality on both sides, and neither of them did what he did except to obtain what he requested. Each of them takes a giver, a wanted student, and the imams agreed that the benefit only receives the guaranteed receipt of the lessee little by little, for this they agreed that if the eye is damaged or the benefit is disrupted, or some of it during the period, the rent or part of it falls, or the owner of the annulment, and they mentioned that the occurrence of the benefit is distributed some The time of the lease, or in some parts of the leased property, and they indicated that the rent is divided according to the value of the places and times, because both of them may be the same, or they may be different, with some land being better than others, and some seasons of the year being more expensive than others.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى