الشرق الأوسطعاجل

إشكاليات تنفيذ كوتا المراة وفق الدستور والقوانين النافذة

اعداد : سعد  الراوي – نائب رئيس مجلس مفوضية الانتخابات الأسبق – كاتب ومستشار متخصص في الانتخابات

  • المركز الديمقراطي العربي

 

تُعرف كوتا المرأة أو ما تسمى بالحصة النسائية. تخصيص  بنسبة معينة أو عدد من المقاعد في المجالس المحلية أو البرلمانية لتأخذ المراة دورها في صناعة القرار للسلطات التشريعية والتنفيذية وتمثيلها في الحكومات المحلية والوطنية.

تم التأكيد على مقترح الكوتا أو حصة المرأة في ( المؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بكين عام 1995م)،  ووضعت آلية لاستخدام الكوتا كحل مرحلي لمشكلة ضعف التمثيل والمشاركة للمرأة.

تُمثل المرأة نصف المجتمع وقد تكون نسبتهم أكثر لذا في الدول الحديثة العهد بالديمقراطية يخصصون لها نسبة في المجلس التشريعية والبلدية  تضع القوانين الانتخابية فيها ضوابط وشروط لتمثيل شرائح معينة لوجود إشكالات في تمثيلهم وفي كثير من الدول ينعدم تمثيل المرأة في مواقع صنع القرار.

هذه الحلول هي دائماً تصنف مؤقتة وليست دائمية لحين الوصول إلى مرحلة تتمكن المرأة من إقناع جمهور من الناخبين في الانتخابات وكذلك دورها في أن تكون فاعلة وقائدة في مجالات أخرى في المناصب القيادية ولا يستوجب وضع كوتا لها.

لنعرج الآن على النصوص الدستورية والقانونية التي تخص كوتا المرأة:-

  • مادة 20 من الدستور العراقي { للمواطنين رجالا ونساءً حق المشاركة في الشؤون العامة، والتمتع بالحقوق السياسية، بما فيها حق التصويت والانتخاب والترشيح}.
  • مادة 49 من الدستور العراق فقرة رابعاً {يستهدف قانون الانتخابات تحقيق نسبة تمثيل للنساء لا تقل عن ربع أعضاء مجلس النواب}.
  • مادة 16 من قانون انتخابات مجلس النواب رقم 9 لسنة 2020م :- أولاً (تكون نسبة تمثيل النساء بما لا يقل عن 25% من عدد أعضاء مجلس النواب)، ثانياً:- (تكون نسبة تمثيل النساء بما لا يقل عن 25% من عدد أعضاء مجلس النواب في كل محافظة). ثالثاً:- { تحدد كوتا النساء لكل محافظة كما محدد في الجدول المرفق}.

بعد أن ذكرنا النصوص الدستورية والقانونية لنعرج الآن إلى (نظام توزيع المقاعد) الذي أصدره مجلس المفوضين الموقر في أيلول 2021م، حيث تشير الجداول إلى نقاط مهمة وهو إن توزيع المقاعد تكون لدائرة تتالف من 4 مقاعد كالآتي: { ٣ مقاعد لأعلى الأصوات و 1 مقعد لكوتا المرأة)، وهذا ما يؤكده ترسيم الدوائر من قبل دائرة العمليات وتكنلوجيا المعلومات في الإدارة الانتخابية بمفوضية الانتخابات العراقية ويوضح ذلك بالمرفقات والجداول أدناه،

اما الشروحات في نفس نظام توزيع المقاعد فهي لا تعطي كوتا المرأة ما أقرته الجداول ولا رأي دائرة العمليات.

ندرج أدناه فقرات من نظام توزيع المقاعد للاطلاع عليها قبل أن نعلق ونرفق الجداول والرسوم الموضحة:-

  • المادة 3 أولاً /ج من نظام توزيع المقاعد:- {يعاد ترتيب المرشحين في الدائرة الانتخابية سواءً كانوا ضمن قائمة مفتوحة أو منفردة وفقا لعدد الأصوات الصحيحة التي حصلوا عليها كل منهم في الدائرة الانتخابية من الأعلى إلى الأدنى ويعد فائز من حصل أعلى الأصوات}.
  • المادة 3 أولا ً/د يتم تخصيص مقاعد الدائرة الانتخابية على المرشحين الفائزين بأعلى الأصوات بغض النظر عن جنس المرشح.
  • المادة 3 ثانياً /ب:- إذا استنفدت كوتا النساء وفقاً لنتائج الانتخابات فلن تكون هناك عملية استبدال.
  • المادة 3 ثانياً/ ج :-في حال عدم فوز امرأة بأحد مقاعد الدائرة الانتخابية وفق المادة (3 أولاً –ج) من هذا النظام يتم استبدال المرشح الفائز من الرجال بآخر مقاعد الدائرة الانتخابية بامرأة حصلت على أعلى أصوات النساء في الدائرة الانتخابية ذاتها.

الاستنتاج:-

من كل ما تم ذكره في أعلاه يتبين إن كوتا المرأة ستبقى كما في كل الدورات الانتخابية السابقة حيث لا تعزل حصة المرأة بمقاعد محددة كما ذكرتها جداول وترسيمات مفوضية الانتخابات الخاصة بتوزيع المقاعد ولكن عند صدور نظام توزيع المقاعد في شهر أيلول يحتاج إضافة فقرة  لحصول كوتا المراة وفق الجداول ممكن أن يكون نصها الآتي :-

{يكون مقعد مخصص في كل دائرة انتخابية لكوتا المرأة بغض النظر عن المقاعد الأُخرى المخصصة لأعلى الأصوات ويكون توزيع مقاعد أعلى الأصوات بطريقة منعزلة عن المقعد المخصص كوتا المرأة داخل الدائرة الانتخابية الواحدة من مجموع الدوائر الانتخابية وبهذه الطريقة ممكن أن نحصل على مقاعد وفق الجداول التي رسمتها مفوضية الانتخابات مشكورة}.

نبدأ بعرض الجداول او الملاحق

والجدول رقم 1 :-

يوضح توزيع المقاعد لأعلى الأصوات بطريقة منعزلة عن المقعد المخصص لكوتا المرأة  في دائرة عدد مقاعدها 5  يكون فيها 1 مقعد لكوتا المرأة و 4 مقاعد لمن يحصل على أعلى الأصوات.  وهكذا بقية الدوائر بغض النظر عن عدد المرشحين:-

ت اعلى الفائزين  عدد الأصوات  الصحيحة جنس الفائز
1- رفيف مصطفى خلدون 11555 انثى

 

2- يوسف قيس نعمان 10432 ذكر
3- إلياس محمود عبدالكريم 10223 ذكر
4- محمود عمار محمد 7221 ذكر
مقعد كوتا المراة ريماس احمد عامر 3351 انثى

ملحق رقم 2  :-ترسيم الدوائر الانتخابية مع أعداد المقاعد لأعلى الأصوات ولكوتا المرأة:- من دائرة العمليات في الإدارة الانتخابية لمفوضية الانتخابات.

ملحق رقم 3:- جدول يوضح عدد المقاعد لكوتا المرأة وعدد مقاعد أعلى الأصوات، وفق ما أعدته دائرة العمليات في الإدارة الانتخابية لمفوضية الانتخابات.

ملحق رقم 4:- من نظام توزيع المقاعد يؤكد بأن هناك مقاعد لأعلى الأصوات ومقعد مخصص للمرأة في كل دائرة انتخابية.

ملاحظة عددمقاعد المكونات في هذا الجدول 1 للمسيحين و 1 للصابئة .. لكن اذا فاز احد المسيحين او أي كوتا المخصصة للاقليات بمقد اخر هذا لا يعني انه يحجب مقدهم بل يأخذ مقد الكوتا بغض النظر عن المقعد الاخر الفائز باعلى الأصوات.

ملحق رقم 5 :- نصوص نظام توزيع المقاعد لا توصلنا إلى ما مرسوم بالجداول أعلاه. حيث الكلام يوحي وكأن توزيع المقاعد وفق ما كان معمول به في الدورات السابقة

ملحق رقم 6

صورة من ملاحق ترسيم الدوائر في قانون الانتخابات لمجلس النواب العراقي رقم 9 لسنة 2020م.

لنقرأ بتمعن  توزيع المقاعد في دوائر محافظة بغداد.

الخلاصة والتوصيات:

  • الدستور العراقي (مادة 49 / رابعا) وقانون الانتخابات رقم 9 لسنة 2020م ( مادة 16 أولا وثانيا)، تشير بشكل جلي بنصوص واضحة على ان لا تقل كوتا المرأة عن 25% يعني ممكن ان تزيد ولكن لا يمكن ان نقوم باي اجراء يحدد عدد مساوٍ لربع المقاعد فقط فوفق الدستور والقانون النافذ يوحي بإمكانية زيادة العدد ولا يمكن تحجيمه الى الربع فقط.
  • نظام توزيع المقاعد الصادر من مفوضية الانتخابات لتنفيذ بنود الدستور والقانون النافذ يؤكد بأن توزيع المقاعد وفق الجداول توحي بإمكانية حصول المراة اعلى من النسبة المخصصة المخصصة لو طبقت الجداول بطريقة مغايرة للشرح. كما هو الحال في كوتا الأقليات.
  • تحديد المقاعد بالرقم 83 مقعد للنساء غير دقيق ومخالف للنص الدستوري والقانوني الذي ذكرناه في أعلاه.
  • يكون العدد 83 مقعد صحيح لو كان النص الدستوري ((ان لا تزيد عن 25% بل كان النص لا تقل عن 25% ) اذن إمكانية ان يكون للنساء مائة مقد وارد جدا او اكثر من ذلك لو طبق نصوص الدستور والقانون وجداول الإدارة الانتخابية.
  • لا يمكن للشرح الموجود في نظام توزيع المقاعد ان يخالف نص دستوري او قانوني لذا نقترح تعديل الشرح بالنص الاتي {‏{يكون مقعد مخصص في كل دائرة انتخابية لكوتا المرأة بغض النظر عن ‏المقاعد الأُخرى المخصصة لأعلى الأصوات ويكون توزيع مقاعد أعلى ‏الأصوات بطريقة منعزلة عن المقعد المخصص كوتا المرأة داخل الدائرة ‏الانتخابية الواحدة من مجموع الدوائر الانتخابية وبهذه الطريقة ممكن أن ‏نحصل على مقاعد وفق الجداول التي رسمتها مفوضية الانتخابات ‏مشكورة}} بهذا النص ننهي الجدال القائم حول هذا الموضوع ويحسم الخلاف ويكون تطبيق واضح وجلي للدستور والقانون النافذ وستحصل المراة على مقاعد فعلا لا تقل عن 25% بل ممكن ان تزيد وهذا حق في الدستور والدستور هو القانون الأعلى ولا يمكن مخالفته.
  • لانهاء كل الاشكال في توزيع المقاعد تضاف فقرة مخصصة لكوتا المرأة كما هو الحال في كوتا الأقليات فقرة ثالثا /د والمرفق ادناه يوضح التعديل:-

يكون نص التعديل المضلل أعلاه الى الفقرة ثانيا من نظام توزيع المقاعد ويضاف النص الاتي {{{{ في حال فوز امرأة او اكثر ضمن الدائرة بالمقاعد المخصصة لاعلى الصوات  سوف لن يؤثر على مقاعد كوتا المرأة}}}} وهذا ينهي الخلاف والجدال ونكون قد نفنذنا مواد الدستور والقانون الانتخابي بطريقة واضحة سهلة لا لبس فيها ولا غموض.

نأمل من كل ما تقدم أعلاه اصبخ موضوع الكوتا  وتوزيع المقاعد واضح وقابل للتنفيذ ويحقق طموح نفص المجتمع وتطبق للاطر القانونية دون اية مخالفة.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى