fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصة

منظمة العمل الدولية ودول شرق أفريقيا – التحديات والفرص

اعداد : أ. محمد ثابت حسنين – باحث فى العلوم السياسية

  • المركز الديمقراطي العربي

 

تقديم:

تدعم منظمة العمل الدولية منطقة أفريقيا من خلال الفرق والمكاتب القطرية للعمل اللائق، وقد حققت منظمة العملية الدولية العديد من النجاحات فى ذلك الإقليم، إلا أن تلك النجاحات وفقاً لما تنطوي عليه الطبيعة الإشكالية للإقليم تعد كقطرة ماء في بحر متسع، لذا كان يجب تسليط الضوء على طبيعة منظمة العمل الدولية من جهة، وطبيعة دول شرق أفريقيا من جهة أخرى. تتناول تلك الدراسة طبيعة العلاقة التعاونية فيما بين المنظمة ودول الإقليم، من حيت التعريف بالمهام والوظائف للمنظمة والتحديات التي تواجهه المنظمة والدول المنوطة بالدراسة والبحث، ووفقاً لخطة الدراسة فسوف نتناول البحث وفقاً لأطر معينة من التسلسل حتى تتحقق المعرفة بشكل كامل في ذهن القارئ، وتم تقسيم الدراسة على النحو التالي:

  • أولاً: في التعريف بالمنظمة وطبيعة عملها.
  • ثانياً: في أعمال ومشروعات منظمة العمل بدول شرق أفريقيا.
  • ثالثاً: كينيا ومنظمة العمل الدولية.
  • رابعاً: أوغندا ومنظمة العمل الدولية.
  • خامساً: العولمة العادلة (التحديات والفرص).

الفصل الأول- منظمة العمل الدولية:

  • أولا : نشأة وتطور منظمه العمل الدولية

تعد منظمه العمل الدولية من المنظمات المتخصصة التابعة لهيئة الأمم المتحدة التي حملت على عاتقها وضع استراتيجيات العمل ومعاييره وشروطه من اجل توفير بيئة ملائمه للعمل في جميع انحاء العالم.

مرت منظمه العمل الدولية قبل تأسيسها كمنظمه متخصصة بعده مراحل فكانت البداية الأولى للبحث عن منظمه دولية ترعى حقوق العمال بعد ما اشتد الحال بهم منذ ظهور الثورة الصناعية في أوروبا عام 1776 حيث واجه العمال اسوء الظروف ما بين تكدسهم في المصانع والورش والمزارع باجور قليلة لا تكفيهم ولا يقدرون على سد احتياجاتهم ظهر هنا مجموعه من المصلحين الذين يدافعون عن حقوق العمال وتحسين ظروف العمل وإيجاد فرص عمل مناسبة ومنهم من دعي الى وضع تشريع دولي للعمل ومن اهم الرواد الذين اهتموا بالدفاع عن حقوق العمال  نجد المفكر الإنجليزي “روبرت اوين ” الذي كان مدافعا عن حقوق العمال ويطالب أصحاب العمل بالتخفيف عنهم وتوفير لهم الرعاية الكاملة وغيرهم من المهتمين بأحوال العمال.[1]

وكان هناك جهود للعديد من المفكرين في انحاء أوروبا مثل ماركس وغيرهم قدموا مقترحات لأبرام اتفاقيات دولية لحماية العمال كما ظهرت حركات اجتماعيه تطالب بحقوق العمال وهناك بعض الدول التي ايدت هذه الدعوات مثل البرلمان البريطاني الذي اصدر اول قانون ينظم عمل الأطفال عام 1802م الذي حدد ساعات العمل وسن الأطفال الذين يحق لهم العمل لكن لم تظهر اثار ملموسه لهذا القانون الا في عام 1833م، كما ينص على أن أي طفل تحت سن التاسعة لا يحق له العمل، والأطفال ما بين سني 9-13 لا يفترض أن تتجاوز ساعات عملهم 12 ساعة يوميا.[2]

وكان هناك أيضا بعض الجهود الرسمية فعقدت العديد من المؤتمرات الدوليةمثل مؤتمر برلين عام 1878مواعقبه مؤتمر اخر في  بروكسل عام 1890 الذي صلت الضوء على الاتجار بالبشر.[3](الربيعي، 2015، صفحة 98)

بالرغم من هذه الجهود المبذولة خلال هذه الفترة من اجل انشاء تنظيم دولي للعمل الا انه لم يتم الاتفاق على تأسيس هذا التنظيم نظرا لاختلاف وجهات النظر بين الدول وعدم حماسة العديد منها للانجرار وراء هذه الفكرة الا انها كانت مرحلة مميزة لضرورة انشاء منظمه تهتم بالعمل وجاءت الحرب العالمية الأولى وبعد عقد مؤتمرات عده دعت اليها مجموعه من النقابات العمالية بينها مؤتمر ليدز 1916 الذى صدرت فيه توصيات بتطوير تشريعات الامن والصحة المهنية في الدول المختلفة كما عقد مؤتمر برن 1918 الذى اقر مقترحات ميثاق العمل الصناعي  وأيضا في مؤتمر الصلح في باريس 1919 (معاهدة فرساي) الذي ناقش عده مواد خاصة بحماية العامل ضد الإصابة الناشئة عن استخدام هذا العمل.[4](جاهمى، 2016، صفحة 211)

وبعد جهود كثيفه أنشئت منظمه العمل الدولية في اعقاب انتهاء الحرب العالمية الأولى حيث تم النص عليها في معاهدة فرساي بين المانيا والحلفاء ووضعت حد للحرب العالمية الأولى انطلاقا من ان السلام الدائم والشامل لا يمكن تحقيقه الا في حال قيام هذا السلام على أساس العدالة الاجتماعية وفى عام 1944 انطلق أعضاء منظمه العمل الدولية من اعلان فيلادلفيا الذى نص على ان لكل أنسان بغض النظر عن عرقه او جنسه أو ديانته، الحق في السعي الى تحقيق رخاءه المادي ونموه والروحي في ظروف من الحرية والكرامة وتكافؤ الفرصوفى العام 1946 أصبحت منظمه العمل الدولية اول وكالة متخصصه ضمن منظومه الأمم المتحدةوافتتح اول مكتب ميداني في افريقيا عام 1959 م  وفى الذكرى الخمسين لنشأتها  عام 1969 حازت منظمه العمل الدولية على جائزه نوبل للسلام.[5]

وعليه تعد منظمه العمل الدولية هيئه دولية نشأت بإرادة عدة دول تهدف الى دعم التعاون تهدف إلى دعم التعاون الدولي فـي مجـال متخصص وغير سياسي، أو تتولى تنظيم العمل في مرفق دولي يمس مصالح الدول المشتركة فيه، وفي نطاقها يجتمـع ممثلو الحكومات المنظمة إلى عضويتها للتعاون على بحث طائفة من المسائل عن طريق عقد الاتفاقيات الدولية وتحسين إنتاجية العمال والارتفاع بالمستوى المعيشي لهم واستقرار أحوالهم الاقتصادية والاجتماعية، كما تقوم المنظمة بمراقبـة مكاتب تشغيل العمال والإشراف على العمل وتقديم المعونة الفنية للحكومات

وتضم منظمة العمل الدولية 187 دولة عضو يعملون على صياغه سياسات من اجل تحقيق مبادئ واهداف المنظمة

ثانيا :مبادئ منظمه العمل الدولية

منظمه العمل الدولية كغيرها من المنظمات تقوم على عده مبادئ في اطار عملها يتضمنها الدستور المنشئ للمنظمة وتتمثل المبادئ التي تقوم عليها كالاتي

  • العمل اللائق

العمل اساسي وساهم في رفاه الشعوب فضلا عن تأمين الدخل هذا يمهد الطريق امام تطوراقتصادي واجتماعي أوسع وتمكين الافراد وعائلاتهم ومجتمعاتهم لكن يبقى التقدم رهنا بالعمل اللائق

  • تعزيز الحوار الاجتماعي

يقصد بالحوار الاجتماعي  التفاوض والتشاور بين ممثلي الحكومات وأصحاب العمل و العمال وهذا من شأنه سيساهم في بناء التوافق واشراك الجهات المعنية في سوق العمل بشكل ديموقراطي

  • الحرية النقابية

يعتبر حق العمال وأصحاب العمل في تأسيس منظمات من اختيارهم وفى الانضمام اليها جزء لا يتجزآ من عمل حر ومنفتح وشكل وجود منظمات مستقلة للعمال وأصحاب العمل أساسا للبنيه الثلاثية لمنظمه العمل الدولية وتعتبر مشاركتهم في انشطه المنظمة وسياساتها دعما للحرية النقابية بشكل مباشر او غير مباشر

ثالثا : اهداف منظمه العمل الدولية

  • تحسين شروط العمل
  • تعزيز العمل اللائق
  • القضاء على البطالة
  • رفع مستوى المعيشة
  • الاهتمام بالتعليم الفني
  • حماية العمال ضد الاخطار الصناعية
  • اشراك العمل وأصحاب العمل والحكومات في وضع قواعد للمستويات الدولية للعمل
  • القضاء على عمالة الأطفال واسواء اشكال عمل الأطفال

رابعا :الهيكل التنظيمي لمنظمه العمل الدولية

تتكون منظمه العمل من ثلاث أجهزة رئيسية تسير عمل المنظمة وتعقد جلساتها ومؤتمراتها كما تتوزع فروعها على جميع دول العالم عبر مكاتبها  وهم كالآتي

  1. مؤتمر العمل الدولي

يتألف المؤتمر العام لمنظمة العمل الدولية من وفود تمثل كافة الدول الأعضاء ويتكون كـل وفـد مـن أربـع أشخاص

  • اثنان يمثلون حكومة الدولة
  • واحد يمثل أصحاب الأعمال
  • واحد يمثل العمال

يتم تعيين أصحاب العمل والعمال بالاتفاق مع الحكومات والتنظيمات المهنية وتتمثل مهمة المؤتمر في ادراج الموضوعات على جداول الاعمال وذلك بالتشارك مع الحكومات ويجتمع مره واحده كل عام  ويقر معاهدات وقرارات وتوصيات متعلقة بمهام منظمه العمل:

  1. مجلس الإدارة :هو المجلس التنفيذي للمنظمة يجتمع ثلاث مرات في السنه في مارس ويونيو ونوفمبر ومن مهام مجلس الإدارة اعتماد مشوع الميزانية للمنظمة وتقدمه الى المؤتمر العام وتقرر اعمال مؤتمر العمل الدولي وتقوم أيضا بانتخاب المدير العام وتتألف من 56 عضوا أساسيا منهم 28 ممثلين للحكومات و 14 عضو من أصحاب العمل و 14 عضو من العمال و66 عضو نائب منهم 28 من الحكومات 19 من أصحاب العمل 19 من العمال  وتحتفظ الدول ذات الصناعات الكبرى بعشرة مقاعد بصفه دائمه وهم البرازيل ، الصين ، فرنسا ، المانيا ، الهند ، إيطاليا ، واليابان ، وروسيا ، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الامريكية
  2. مكتب العمل الدولي:هو الامانة العامة الدائمة لمنظمه العمل الدوليةويرأسه مدير يعينه مجلس الإدارة ويعاونه في عمله مجموعة مـن الموظفين، والسكرتارية لها الصبغة الدولية ويتمتع موظفوها بالحصانات والمزايا اللازمة ، ويعهد للمكتب مهام مختلفـة منها التحضير للمؤتمر العام للهيئة ، وإعداد تقارير سنوية على أعمال الهيئة والنتائج التي توصلت إليها ، كما يعـرض التقرير على المؤتمر العام. كما يختص المكتب بالتنظيم الدولي للعمل وحالة العمال ونظام العمل ، ويقوم بتحضير أعمال المؤتمرات وإدارة أنواع النشاطات العمالية وينسقها ،ويقوم كذلك بجمع المعلومات والوثائق الواردة إليه من جميع أنحاء العالم ويتكون 2700 الف موظف من اكثر من 150 دولة في مقره في جنيف ويوجد حوالى 40 مكتبا ميدانيا في جميع انحاء العالم

أولا :ما هو سن الطفولة ومتي ينتهي ؟

يمر الإنسان خلال فترة حياته بعدة مراحل عمرية مهمة، بحيث يكتسب في كل مرحلة من هذه المراحل عادات وأفكار وقيم، وأخلاق ومهارات تساعد على بناء شخصيته وتكوينها، وصياغة المستقبل الي ينتظره، وتعتبر مرحلة الطفولة من المراحل المهمة جداً، لكونها تعد حجر الأساس الذي ستبنى عليه المراحل التي تليها  ويعرف سن الطفولة وفقا لعلم النفس التربوي على انه الفترة التي تكون بين مرحلة الولادة  الى مرحلة البلوغ الا ان اخصائي التربية اختلفوا حول متى ينتهى سن الطفولة فمنهم من حدد انتهائه يسن البلوغ ومعظم الدول قد حددت  انتهاء سن الطفولة بشكل قانوني ورسمي عند بلوغ الثامنة عشره او الواحد والعشرين.[6]

وحددته منظمه العمل الدولية في اتفاقيه حظر اسوأ اشكال عمل الأطفال ف الاتفاقية رقم 182 حيث اقرت ان يطبق تعبير الطفل على جميع الأشخاص دون سن الثامنة عشرة

ثانيا :ماهي عماله الأطفال ؟

لا ينبغي ان نصف جميع الاعمال التي يقوم بها الأطفال على انها عمالة أطفال يجب القضاء عليها وينظر عموما الى ان مشاركه الأطفال او المراهقين في العمل التي لا تؤثر على صحتهم ونموهم او التي تتدخل في دراستهم على انها شيء ايجابي مثل الانشطة التي يقومون بها في المنزل ومساعدة ولديهم او الحصول على مصروف الجيب خارج ساعات الدوام الدراسي واثناء العطلة المدرسية بل هذه الاعمال تسهم في تنميه الطفل وتوفر لهم المهارات والخبرات وتساعد على اعدادهم ليكونوا أعضاء منتجين في المجتمع خلال حياتهم.[7]

ويعرف  مصطلح عمالة الأطفال على انه عمل يحرم الأطفال من طفولتهم وكرامتهم وهذا يضر بالنمو البدني والعقلي اي يقصد به العمل الذى  يضر بالطفل عقليا وجسديا واجتماعيا او معنويا اما بسبب طبيعته او الظروف التي تحيط به ويسبب :

  • حرمانهم من فرصة الذهاب الى المدرسة
  • الزامهم بترك المدرسة مبكرا
  • مطالبتهم بمحاولة الجمع بين الحضور المدرسيو العمل المكثف الطويل والكبير

اي هو استعباد الأطفال وفصلهم عن عائلاتهم وتعريضهم لأخطار وامراض خطيرة او تركهم ليدافعوا عن انفسهم في شوارع المدن الكبرى ويكون غالبا في سن مبكر جداويعتمد مصطلح عمالة الأطفال على عمر الطفل ونوع وساعات العمل المنجزة و الظروف التي تتم فيها أسوأ اشكال عمالة الأطفال تتخذ عمالة الأطفال اشكالا مختلفة وهى:

  • جميع اشكال الرق او الممارسات المماثلة للرق مثل بيع الأطفال و الاتجار بهم واستعباد المدينين و العمل القسري او الاجباري بما في ذلك التجنيد القسري او الاجباري للأطفال لاستخدامهم في النزاعات المسلحة
  • استخدام الطفل او تشغيله او عرض طفل للقيام بأنشطة غير مشروعه لاسيما فيما يتعلق بإنتاج المخدرات و الاتجار بها
  • استخدام طفل او تشغيله او عرضه لأغراض الدعارة او انتاج اعمال اباحية او أداء عروض اباحية.[8]

الفصل الثاني- أعمال ومشروعات منظمة العمل في شرق افريقيا:

تدعم منظمة العمل الدولي انشطة المكتب التعاوني الافريقي COOP Africa في شرق أفريقيا والذي يساهم بدوره لدي الحركات التعاونية الأثيوبية والكينية والرواندية والتنزانية والحركات التعاونية الأوغندية , ورغم ان الحالة التعاونية في شرق افريقيا وديناميتها خاصة بكل دولة , الا ان الأنشطة التعاونية في اثيوبيا وكينيا ورواندا وتنزانيا وأوغندا تشمل جميع القطاعات الاقتصادية مع التركيز بوجه خاص علي القطاعين الزراعي والمالي. [9]

ومن أجل مواجهة التحديات التي تواجهها الحركة التعاونية في هذه البلدان الخمسة في شرق افريقيا ،انشئت COOP Africaالية لصندوق التحديات وحددت مركزا للتنسيق داخل كل دولة منها , ففي اثيوبيا علي سبيل المثال توسعت الحركة التعاونية الإثيوبية بسرعة في السنوات الخمس عشرة الأخيرة , ووفقاً للوكالة الاتحادية التعاونية ، تم تسجيل 14،423 جمعية تعاونية بحلول عام 2005, كماتوجد التعاونيات في مختلف القطاعات الاقتصادية ولها حضور أكبر في قطاعات الخدمات والزراعة والصناعة. [10]

وفي كينيا يتم تمويل المشاريع التالية من خلال صندوق تحدي Coop Africa:-

CIC LTD – شركة التأمين التعاونية – توعية التعاونيات بشأن إدارة المخاطر – سيقوم المشروع بتقييم نوع المخاطر التي تواجه المنظمات التعاونية في كينيا من خلال جمع وتوزيع المعلومات ذات الصلة لتعزيز الحد من المخاطر والاستدامة وتطوير التعاونيات,وﺳوفﯾﺷﻣلذﻟكاﻟﺗوﻋﯾﺔﺑﺎﻟﻣﺧﺎطراﻟﻣرﺗﺑطﺔﺑﺎﻟﺣرﯾقواﻟﺳرﻗﺔﻣنﺧﻼلﺗﻌزﯾزاﻟوﻋﻲﺑﺎﻟﺳﻼﻣﺔاﻟﻣﻧﯾﺔ.[11]

وفي رواندا يهتم مرفق صندوق التحدي التابع لـ Coop AFRICA بثلاثة مجالات رئيسية لتطوير التعاونيات: الخدمات والابتكار والتدريب. حتى الآن ، عقدت Coop AFRICA ثلاث دعوات لتقديم مقترحات في إطار هذا المرفق بتمويل يصل إلى 50،000 دولار أمريكي.كما تتميز الجمعيات التعاونية الرواندية بغلبة المجموعات غير الرسمية ذات الهدف التعاوني ، أي الكيانات التي لم تستوف بعد جميع متطلبات الاعتراف بها كجمعية تعاونية.[12]

وفيما يخص تنزانيا فقد تم اختيار المشاريع التالية من تنزانيا القارية وزنجبار للتمويل من خلال صندوق التحدياتCoopAFRICA: تعزيز مشروع ChaaniMchezaShauri Cooperative (زنجبار) سيوفر المشروع آلة طحن إلى شركة OnaMbele التعاونية من أجل توسيع نطاق العمل والخدمات التي يقدمونها للمجتمع , كما سيعمل على تحسين وزيادة القدرات التشغيلية ، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الدخل السنوي وتعزيز البنية التحتية .[13]

كما تتوسع الحركة التعاونية في أوغندا بسرعةكبيرة ، مما يخلق فرصاً لقطاعات مختلفة ليكون لها اثر في تحسين حياة الفقراء ,فتسعى CoopAFRICA إلى طرق لدعم الحركة التعاونية من خلال الدعم الفني والمالي. وتقدم نمو ودعم التعاونيات في أوغندا إمكانية تعزيز جميع الأهداف الرئيسية لـ CoopAFRICA والتي من ضمنها إنشاء بيئة قانونية وسياسية تمكينية ؛ تعزيز الوصول إلى خدمات الدعم من خلال مراكز الاختصاص ؛ تعزيز هياكل تنسيق فعالة وتعزيز الحركة التعاونية من خلال آلية صندوق التحدي.[14]

عقدت منظمة العمل الدولية في عام 1999 اتفاقية بشأن حظرأسوأ أشكال عمل الأطفال والإجراءات الفورية للقضاء عليهاوتم عقد الجلسة في جنيفإذ يلاحظ أن القضاء الفعلي على أسوأ أشكال عمل الأطفاليقتضي اتخاذ إجراءات فورية وشاملة على أن يأخذ فيالحسبان أهمية التعليم الأساسي المجاني وضرورة انتشارالأطفال المعنيين من مثل هذا العمل وضمان إعادة تأهليهم  ودمجهم اجتماعيا مع الأخذ بالاعتبار احتياجات الأسرويقر بأن الفقر هو السبب الكامن وراء عمالة الأطفال وأن الحل على الأجل الطويل يكمن في النمو الاقتصادي الذي  سيؤدي إلى التقدم الاجتماعي ويذكر بأن إعلان منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل ومتابعته وهو الإعلان الذي اعتمده مؤتمر العمل الدولي عام 1998 كما ذكر بأشكال قاسية لعمالة الطفل كاتفاقية العملالجبري 1930  واتفاقية الأمم المتحدة لإبطال تجارة الرقيقوالأعمال المشابهة 1956  لكن كما هو الحال مستمرة في بعض الدول إلى يومنا هذاوتنص الاتفاقية على عدة مواد بشأن أسوأ أشكال عمل الطفل  ومنها:

المادة 2 :يطبق تعبير الطفل في هذه الاتفاقية على كل من هم دون الثامنة عشر

المادة 3 :يشمل تعبير (أسوأ أشكال عمل الأطفال) في مفهوم الاتفاقية ما يلي

  1. كل أشكال الرق كالاتجار والعبودية والتجنيد
  2. استخدام طفل في أغراض الدعارة
  3. استخدام طفل في مزاولة أنشطة غير مشروعة

المادة 5 :تحدد كل دولة آليات لرصد تنفيذ هذه الاتفاقية بعدالتشاورمع منظمات أصحاب العمل والعمال

المادة 6 :تقيم كل دولة عضو بتنفيذ برامج عمل من أجل القضاء على أسوأ أشكال عمل الطفل في المقام الأول بالتشاورمع المؤسسات الحكومية.[15]

تطبيقات منظمة العمل الدولية في مكافحة عمالة الأطفال : تم تسجيل بعض الحالات الناجحة بالإضافة إلى تنامي الوعي بهذه المشكلة  و من خلال الزيادة عدد الدول التي صدقتعلى الاتفاقيتين المتعلقتين بعمل الأطفال تم انتشال اكثر من 6000 طفل عامل واعيد تأهيلهم وادماجهم في المجتمع في اطار مشاريع البرنامج الدولي للقضاء على عمل الأطفال التي تعدها منظمه العمل الدولية بشأن بناء الأسس للقضاء على اسوء اشكال عمل الأطفال في افريقيا ومشروع مكافحه الاتجار بالأطفال في غرب افريقيا  والقضاء على اسواء اشكال العمل في زراعه الكاكاو وفي جماعة شرق أفريقيا منع أكثر من 20 الف صبى وفتاة من العمل في قطاعات التعدين والزراعة والتجارية والخدمة المنزلية والاستغلال الجنسي التجاري وانتشلوا من بين هذهالقطاعات بينعامي 2002 و 2005 وفى كينيا وحدها ساهمت منظمه العمل الدولية في انتشال اكثر من 75000 طفل منن خلال عده برامج أما عن أوغندا يهدف مشروع لعمل الأطفال في مجال فيروسنقص المناعة البشرية والذي بدأ 2006 الى انتشال 1350 طفلا مصاب بالإيدز  كما يساهم في وضع مشروع سياسة عامةوتم تقديم الدعم للقضاء على تلك العمالة في كل من أوغندا وكينيا من خلال برامج محددة زمنيا واعتمادا على بناء القدرات.[16]

الفصل الثالث- كينيا ومنظمة العمل الدولية :

جمهورية كينيا :

– تقع فى شرق إفريقيا
– تمر بها الدائرة الإستوائية
– تشرف بحدودها الشرقية على المحيط الهندى و تجاورها أوغندا من الغرب و تنزانيا من الجنوب و وإثيوبييا و جنوب السودان من الشمال و الصومال من الشمال الشرقى .
– عاصمتها نيروبي

السكان فىكينيا :
– يبلغ عدد سكان كينيا 32,577,000 نسمة، ويتزايدون بمعدل 3% سنويـًا وهو من أعلى المعدلات في العالم. يعيش حوالي 73% من السكان في المناطق الريفية، وحوالي 27% في المناطق الحضرية. ويبلغ عدد سكان نيروبي، أكبر مدينة في البلاد نحو 1,162,189 نسمة .

تتمثل عوامل التفرقة بين المجموعات العرقية في كينيا، في اللغات واللهجات المختلفة لهذه المجموعات، كما تتمثل في أنماط الحياة المختلفة التي تتبعها هذه المجموعات في كثير من المناطق .

وقد أدى الاختلاف في التطور الاقتصادي والاجتماعي إلى احتكاكات بين هذه المجموعات في بعض الأحيان، ولكن منذ الاستقلال، استطاعت الحكومة الكينية تحقيق بعض التقدم في خلق شعور بالوحدة الوطنية بين السكان .

تكون 99% من سكان كينيا من الأفارقة السود. والمجموعات السكانية الأخرى (حسب حجمها) تتكون من: الهنود الآسيويين، والأوروبيين (وبشكل رئيسي: البريطانيين)، والعرب ينتمي الكينيون الأفارقة إلى نحو 40 مجموعة عرقية مختلفة. أكبر مجموعة هي كيكويو أو الجيكويو، وتشكل حوالي 22% من السكان. كما توجد أربع مجموعات أخرى هي الكالنجي وكامبا ولوهيا واللوو، وتشكل كل منها نسبة تتراوح بين 10 و15% من السكان.[17]

:   قطاع الأعمال في كينيا :-

تمتلك العاصمة الكينية نيروبي أكثرتكنولوجيا متطورة في شرقي أفريقيامما جعلها منطقة جذب المغتربين من جميع أنحاء العالم وخاصة الشباب من جيل الألفية، مما جعلها تنافس مراكزعديدة مثل كيبتاون، ولاوس، القاهرة حيث تحتل نيروبي المرتبة 186 في تصنيف ميرسرلجودة المعيشة في المدن لعام 2017 وهناك عوامل جذب أخرى يمثل :الإنترنت فائق السرعة، التمويل المقنع ووجود العديد من مقرات المؤسسات الدولية، وجميعهاعوامل تجتذب المواهب التكنولوجية علي وجه التحديد .

1_ الرواتب وتكاليف المعيشة في دولة كينيا :-

إن الرواتب في كينيا تختلف من شركة لأخري ولايوجد معلومات كثيرة متوفرة للقياس عليها، فمثلا هنا كإحدي الشركات الناشئة تدفع راتبا سنويا قدره 40 ألف دولارلقائد مشروع تكنولوجي ويمكن أن تدفع شركات أخري أقل بكثيريتراوح ما بين 20_15 ألف دولاروبينما لا تعتبرالرواتب عالية إلا أن هذه الدخول تكفي للعيش بإرتياح في نيروبي، حيث أن الأطعمة الطازجةرخيصة الثمن وأجرة السكن الشهرية لشقة غيرمفروشة مكونة من غرفتين في المنطقة المفضلة لدي الوافدين ” كيليماني ” تبلغ تقريبا 874 دولار، ومتوسط سعركأس البيرة في الحانة حوالي 1.9 دولار، وتبلغ التكلفة الشهرية لباقة الإنترنت 38 دولار، أما سلع الرفاهية من الأجبان والنبيذ فثمنها مرتفع، وأن تكلفة المعيشة فينيروبي أقل بنسبة 17% من جو هانسبيرغ بجنوب أفريقيا.

2_ العوامل التي تدفع الأشخاص للاستثماروالعمل في كينيا :-

تعتبركينيا مركزا إقليميا في القطاعات المالية والإتصالات والنقل مما جعلها موقع مثالي للاستثمارات الخاصة بما في ذلك شرق ووسط أفريقيا، ومن أهم العوامل التي تشجع على الإستثماروالعمل فيها ما يلي :

  • أ) تقدم كينيا فرص فريدة متنوعة وميزات تنافسية في المنطقة .
  • ب) يوجد بها مجموعة واسعة من الاتفاقيات الضريبية والتجارية والاستثمارية المناسبة.
  • ج) يوجد بها مجموعة كبيرة من القوي العاملة المدربة الماهرة والتي تتحدث اللغة الإنجليزية.
  • د) قطاع خاص مؤسس علي أسس سليمة .

ه) إقتصاد حر بالكامل “لايوجد قيود علي الصرف”.

  • ع) تؤمن المستثمرين ضد المخاطرغيرالتجارية بوصفها عضوا في الوكالة الدولية لضمان الاستثمارMIGA ))،المركزالدولي لتسوية المنازعات (ICSID )، وكالة التأمين التجاري بأفريقيا (ATIA)
  • ر) إصلاحات تنظيمية صديقة للمستثمرللعمل دائما علي الإصلاح التنظيمي لبيئة الإستثمار.
  • د) البنية التحتية الإجتماعية والمادية الجيدة.
  • و) الود والألفة المعروفة عن الشعب الكيني.

3_ العوامل التي تحفزالأفراد علي الإستثمارفي كينيا :-

  • أ) 100% بدل إستثمار.
  • ب) ترخيص أحادي .
  • ج) مخصصات إهلاك جذابة.
  • د) إعفاء ضريبة القيمة المضافة علي الآلات والمعدات والمواد الخام.
  • ز) 10 سنوات إعفاء ضريبي.
  • ذ) الإعفاء من ضريبة الدمغة.
  • ر) الإعفاء من ضريبة الاستقطاع.
  • و) الضريبة علي الشركات 25% لمدة 10 سنوات بعد إنتهاء العشرسنوات المعفاة ضريبيا.

4_ الأعمال التجارية في كينيا :-

هناك عدة أسواق في كينيا منها : سوق إيسيلي، الماموسا، طنجة.

ا) سوق إيسيلي .. يعد من أكبروأهم الأسواق في كينيا يوجد سوق إيسيلي بالتحديد في العاصمة نيروبي، يتكون هذا السوق من 30 مبني تجاري، وكل مبني يحتوي علي 4 طوابق، وكل مبني يتكون من 100 محل علي الأقل، ويختص كل مبني ببيع منتج معين.

تقوم التجارة في هذا السوق علي البيع الكثيربمقابل مادي منخفض أي سعرقليل، وفي هذاالسوق لايخلومكان فيه من المنتجات المصرية حيث تمتازبالسمعة الجيدة، ويرجع تفضيلهم للمنتجات المصرية إلي إتفاقية الكوميسا التي تعفي المنتج المصري من الجمارك.

ب) سوق مومباسا .. يتميزهذا السوق ببيع البسكويت والعصائروالشيكولاتة التي يتم إستيرادها من مصر،حيث أن هناك في مامبوسا لديهم ميناء ضخم مما يساعد في عملية النقل من الميناء إلي مخازنهم .

ج) سوق طنجة .. يقوم سوق طنجة بتصدير بعض المنتجات منه االفلفل الاسود والحبهان والعسل الابيض والذرة والعديد من المحاصيل الزراعية الأخري، كما إنه يتم الشراء مباشرة من الزراعيين لعدم وجود شركات كبيرة يمكنها الشراء منهم.

5_ خطوات ممارسة الأعمال التجارية في كينيا :-

  • ا) إن الاستمارة وطلب الإستثمار.
  • ب) طلب المشورة القانونية من أحد الأطراف القانونية في كينيا.
  • ج) سجل عملك أوشركتك .
  • د) تقديم إستمارة طلب الإستثمار، شهادة التأسيس، عقد التأسيس، والنظام الأساسي إلي كينيفست .
  • و) إصدار ترخيص الإستثمار.

6_ الشركاء التجاريين الرئيسين لكينيا :-

أهم الشركاء التجاريين الرئيسيين لكينيا هم :أوغندا، تنزانيا، رواندا، بروندي، مصر، جنوب أفريقيا،  الاتحاد الاروبي المملكة المتحدة، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، باكستان، الهند .

7_ صادرات كينيا :-

معظم صادرات كينيا للعالم تكون من السلع الآتية: الشاي، القهوة، الصبار، منتجات الصبار، الأسماك، منتجات الأسماك، الفواكه، الخضروات الطازجة، المكسرات، منتجات الألبان، العسل، الأزهارالمقطوفة، الحرف اليدوية، التبغ، منتجات التبغ، منتجات البلاستيك و المطاط، الجلود الخام، الورق والورق المقوي، النسيج، ومنتجات المنسوجات، المنتجات النفطية، الأسمنت، الثروةالحيوانية، الأطعمة المصنعة، المنسوجات والملابس، الألومنيوم، الحديدوالصلب، الحجرالجيري، الصودا، الحجر الفلوري، الأحجارالكريمة وشبه الكريمة، والسياحة .

  • وأكبروجهة لصادرات كينيا هي شرق أفريقيا ” أوغندا، تنزانيا، رواندا، بروندي ” والسوق المشتركة وجنوب أفريقيا “الكوميسا” .

ويعد الإتحاد الاوربي هي الوجهة التصديرية الثانية بالنسبة لصادرات كينيا، حيث تعد كينيا هي المصدرالرئيسي للزهورإلي الاتحاد الاوربي، وتبلغ حصتها في السوق أكثرمن  35% ، كما إن الاتحادالاوربي أحدالمستوردين الرئسيين للفواكه والخضروات الطازجة .

وتشمل جهات التصديرالرئيسية الأخرى كلا من : الولايات المتحدة الأمريكية، الشرق الأوسط وآسيا.

8_ واردات كينيا :-

تستورد كينياعدد من السلع مثل : الآت ومعدات النقل، المنتجات البترولية،السيارات، الراتنجات، مستحضرات التجميل، المنتجات الجلدية، المنتجات الدوائية، الأسمدة، مواد البناء، الأطعمة المصنعة، المنتجات الكهربائية .

وضع العمال في كينيا :حققت كينيا تقدمًا متوسطاًمن خلال الجهود المبذولة للقضاء على عمالة الأطفال في عام 2017 ،  حيث تكفلت الحكومة بالتعليم الثانوي المجاني لجميع الكينيين وأنشأت مراكز إضافية لحماية الطفل لتوفير خدمات الإسكان والمشورة وإعادة الدمج للعمال الأطفال الذين تم إنقاذهم من عمالة المصانع  ,  كما وضعت الحكومة سياسة وطنية للعمالة تنص على الإبلاغ عن عمالة الأطفال ومع ذلك فإن الأطفال في كينيا ينخرطون في أسوأ أشكال عمالة الأطفال ، بما في ذلك في الزراعة والاستغلال الجنسي التجاري , كما لم تصدق كينيا بعد على البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال وبغاء الأطفال والمواد الإباحية للأطفال.[18]
عمالة الأطفال فى كينيا :

أكثر من 1,1 مليون طفل يعملون في كينيا تدفعهم إلى ذلك عائلاتهم أو محيطهم. وقالت كريستين أوتييتو المسؤولة في وزارة العمل الكينية خلال عرض التقرير “عمالة الأطفال ليست مشكلة خارجية، بل هي جزء من حياة العائلات”. وأضافت أن “هذه الدراسة تثير القلق بسبب جهل الأطفال ومحيطهم بحقوقهم”. وكشفت الدراسة أن هؤلاء القصر دون سن الثامنة عشرة يمضون ما معدله 4 ساعات في اليوم، يعملون في مقابل أجر يومي يقل عن دولار واحد في المزارع وورش البناء أو حتى في مجال الدعارة. وأوضح دييجو أوتوليني المشرف على الدراسة أن “نصف الأطفال الذين يعملون يقدرون أنهم يساهمون في دخل عائلاتهم بنسبة 20 إلى 50 %”. وفي بعض الحالات يكون الطفل مصدر الدخل الوحيد للعائلة. وقال اليوسأوبيو من “الشبكة الأفريقية للوقاية والحماية من استغلال الأطفال”، “رصدنا حالات يتوجب فيها على الطفل أن يؤمن حاجات والديه المعاقين أو يكون الطفل يتيماً”. وأضاف أوبيو “إنها أكثر الحالات تعقيداً، لأنه إذا أوقفنا الطفل عن العمل، فإن الناس الذين يعتمدون عليه يجدون أنفسهم من دون أي حل.[19]

أسباب عمالة الأطفال فى الدولة:
– الأسباب الاقتصادية

سوء الاحوال الاقتصادية، والاجتماعية ومعاناة بعض الأسر من الفقر، يدفعهم دائمًا بدفع أطفالهم للعمل وترك الدراسة، من أجل كسب المال، والمساعدة بظروف المعيشة

المستوى الثقافي للأسرة – كثير من الأسر، خاصة المتواجدين بالمناطق الريفية، لن يكتمل تعليمهم، وثقافتهم، ما يجعل أطفالهم عرضة لجهلهم وقلة معرفتهم، بمخاطر عمالة الأطفال، كما أنهم يستسهلون ترك أطفالهم للمدارس، والتعليم من أجل لقمة العيش.

عدم المعرفة بأسس قوانين العمل فكثير من الآباء، يجهلون أسس وقوانين عمالة الأطفال، فيتركون أطفالهم عُرضة للانتهاكات.

  • نقص البرامج الدولية لمحاربة الفقر

يعد الفقر أحد الأسباب الرئيسية لعمالة الأطفال، فيضطر للعمل لضمان بقائهم على قيد الحياة وكذلك فى حالة فقر الأسرة فإن جميع أفراد الأسرة يعملون لضمان دخل كافٍ.

وتشير الإحصاءات إلى أنه كلما زاد عدد أفراد الأسرة، كلما زادت فرص عمالة الأطفال، وكلما قلت فرص الالتحاق بالدراسة.

صور عمالة الأطفال فى كينيا :
لا يزال عمل الأطفال أحد أخطر التحديات التي تواجه معظم الأطفـال في كينيـا اليوم. ويمارَس عمل الأطفال منذ زمن طويل، غير أن حجمه وطبيعته تغيرا بمرور الوقت. ففي ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، كان عمل الأطفال منتشراً في قطاعي الزراعـة وصـيد الأسماك، أما حديثاً فقد انتشر بسرعة أعلى إلى قطاعات أخرى، لا سيما الخدمـة المترليـة، والقطاع غير الرسمي، فضلاً عن استغلال الأطفال للأغراض الجنسية التجارية

تقدر الحكومة الكينية أن هناك 8,9 مليون طفل تتراوح أعمارهم مابين5-13 و معظمهم ممن يتغيبون عن الدراسة
تعد الزراعة المشغل الأكبر للأطفال فعلى سبيل المثال 30% من إجمالى العاملين فى مزارع القهوة هم أطفال أصغر من 27 عاما
تشهد القطاعات غير الرسمية أسوأ أشكال عمل الأطفال  و تشمل مزارع قصب السكر و مزارع الماشية و الرعى و الشاى و القهوة و القات و صيد الأسماك العمل فى مزارع القهوة العمل فى الرعى .تتمثل الأنشطة الاقتصادية الأخرىو التى تتضمن الأطفال فى كينيا مكبات جمع الفضلات و تجميع و بيع خردة الحديد و الزجاج و المعدن و البيع فى الشوارع
يوضح تقرير وزارات العمل بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2009الأستغلال القصرى للأطفال فى السياحة الجنسية حيث تتفشى فى المدن الكبرى مثل نيروبي و كيسومو و إلدوريت و المدن الساحلية الكينية .[20]

مكبات جمع الفضلات:

بعض الحلول و البرامج المقدمة من قبل منظمة العمل الدولية للحد من ظاهرة عمالة الأطفال فى كينيا :
التحقت كينيا بمنظمة العمل الدولية منذ عام 1965   ومن حينها تبذل المنظمة جهدا واسعا للقضاء على كل المشاكل التى تواجه العمل و العمال فى الدولة و من بينها عمالة الأطفال .

Global action programme (GAP) on child labour issues

مدةالبرنامج:
30 سبتمبر 2011 إلى 31 مارس 2017
شركاء التنمية :
الولايات المتحدة الأمريكية – قطاع العمل .
الميزانية:
15,900,000US$
الدول المستهدفة فى إفريقيا:
كينيا , الكاميرون ,جزر القمر , ناميبيا , مالى , غانا , الجابون ,……
الهدف من البرنامج:
– تحسين تشريع و تنفيذ و تنسيق الساسات بشأن عمالة الأطفال و العمل الجبري فضلا عن القدرة الوطنية على تنفيذ مبادرات السياسة العامة لزيادة إمكانية الحصول على تعليم جيد و سبل معيشة مستدامة للسكان المستضعفين .
– تعزيز و حماية حقوق الأطفال المشتغلين بالعمل المنزلى .[21]

Strengthening human security in the border communities of Turkana (Kenya)
Project

مدة البرنامج:
1 يناير 2012 إلى 30 يونيو 2015
شركاء التنمية :
United Nations Trust Fund for Human security
الميزانية:
741,616US$

Tackling child labour through educationin African, Caribbean and the Pacific (ACP) States (TACKLE)

مدة البرنامج :
1 مارس 2008 إلى 31 أغسطس 2013
الجهة المانحة :
المفوضية الأوروبية
الميزانية:
[22]16,000,000US$

الفصل الرابع – أوغندا ومنظمة العمل الدولية:

الموقعالجغرافي:

أوغندا بلد غير ساحلي يقع على خط الاستواء في الجزء الشرقي من القارة الأفريقية. ويحدها من الشمال جنوب السودان، ومن الغرب جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن الجنوب الغربي رواندا، ومن الجنوب جمهورية تنزانيا المتحدة، ومن الشرق كينيا. وتغطي البحيرات الداخلية 20 % من مساحة البلد بينما تتوزع بقية المساحة على الغابات المطيرة والسافانا إضافة إلى سلاسل الجبال على حدودها الغربية والشرقية، ومناخ أوغندا استوائي يتسم بفصلي أمطار في السنة على معظم أجزاء الدولة( [23] ).

السكان :

زاد عدد سكان أوغندا زيادة كبيرة خلال السنوات العشرين الماضية. ووفقاً للنتائج الأولية للتعداد الوطني للسكان والمساكن الذي أجراه مكتب الإحصاءات الأوغندي عام 2014، زاد عدد سكان أوغندا من 24.2 مليون نسمة عام 2002 إلى حوالي 34.8 مليون نسمة عام 2014  ([24]. وقد أدى ذلك بدوره إلى زيادة في الكثافة السكانية من 123 شخصاً في الكيلومتر المربع عام 2002 إلى 174 شخصاً في الكيلومتر المربع عام 2014  . ويشكل الإناث 52 % تقريباً من السكان. أما نسبة الذكور إلى الإناث فهي 94.5 ذكر لكل 100 أنثى  . وتجدر الإشارة إلى أن 24.8 مليون شخص في أوغندا يعيشون في المناطق الريفية وأن 6.4 ملايين شخص فقط يعيشون في المراكز الحضرية بينهم 1.5 مليون يعيشون في العاصمة كمبالا.

التاريخ السياسي:

أصبحت “أوغندا” محمية بريطانية عام 1894 – 1896م، وبعد الحرب العالمية الثانية حصلت على الحكم الذاتي، ثم على الاستقلال التام في 1962، وفي عام 1963 انتخب ملك “أوغندا” السير “إدوارد فريدريك” رئيسا للبلاد ،لكن سرعان ما تمت الإطاحة به على يد رئيس مجلس الشعب “أبولو أوبوتي”. في فبراير 1966م، وتم الإعلان عن تبني النظام الجمهوري عام 1967، إلّا أنه  وفي عام 1971 أطاح الميجور “عيدي أمين دادا” بحكم “أوبوتي”، ومنصِّبًا نفسه رئيسا للجمهورية، وقد تعرض “عيدي أمين” لتمرد داخلي عام 1974م إلّا أنه استطاع إخماده، فارضًا سيطرته على البلاد، مما أدى إلى فرار كثير من المتمردين الأوغنديين إلى الدول المجاورة، وقد أدت الممارسات السياسية ومواقف عيدي أمين مع دول شرق أفريقيا، لاسيما بعد أن ثارت مشاكل الحدود بينه وبين “كينيا” التي قادت حملة ضده، إلى أن ينتهي حكمه في عام 1979 بغزو بلاده بواسطة تحالف عسكري من القوات التنزانية والقوات التابعة لما يسمي (الجيش الوطني لتحريرأوغندا) ودخلت القوات التنزانية العاصمة الأوغندية “كمبالا”، وشكل “دابوش لول” حكومة انتقالية من عناصر الجيش الوطني لتحرير “أوغندا( )،ثم خلفه “غومزيبنسيا”، ولكنه ما لبث أن أطاح به الجناح العسكري للجبهة الوطنية لتحرير أوغندا. وفي عام 1980 جرت انتخابات فاز بها حزب المؤتمر الوطني الأوغندي، وأصبح “أوبوتي” رئيسا للجمهورية، وفي عام 1985م حدث انقلاب عسكري بقيادة “تيتو اوكلو” أطاح بحكومة أوبوتي([25])،وفي عام 1986 أطاح انقلاب “يوري موسفيني” بحكومة “تيتو أوكلو”، واستمرت البلاد تحت حكم “موسيفيني” حتى الآن، منهيًا بذلك عصرًا داميًا من الصراع على السلطة بدأ بالإطاحة بالنظام الملكي للبلاد.

الهجرات في أوغندا:

شهدت أوغندا جميع أنواع الهجرة التي مزجت أنماطها بين الهجرة الطوعية والقسرية وحركات الهجرة الداخلية والدولية. ويعود ذلك أساساً إلى موقعها في منطقة تشهد تقلبات كبيرة هي منطقة البحيرات الكبرى في القارة الأفريقية، وتميزت الهجرة الداخلية الطوعية أساساً بالهجرة بين الأرياف والمدن وإلى درجة معينة بالهجرة بين الأرياف من القطاع التقليدي (زراعة الكفاف) إلى المناطق الريفية التي تزخر بالموارد حيث تتنوع الأنشطة بين الزراعة التجارية والتعدين والرعي المرتحل

الحالة الاقتصادية:

حسب رؤية أوغندا لعام 2040، يتمثل الهدف الجامع لأوغندا في التحول إلى بلد عصري ومزدهر بحلول منتصف القرن. ومن المقرر أن يتحقق هذا الهدف من خلال تنفيذ ست خطط إنمائية وطنية خمسية متتالية – أُطلقت الخطة الأولى منها في أبريل 2010. وصيغت رؤية أوغندا لعام 2040 وخطط التنمية الوطنية في ظل تقدم اجتماعي اقتصادي كبير خصوصاً في فترة السلام والأمن النسبيين منذ عام 1986. وبالإضافة إلى ذلك، يطمح الأوغنديون إلى تحقيق تنمية متوازنة تعزز تكافؤ الفرص وتمتع النساء والرجال وجميع الأشخاص المقيمين على الأراضي الأوغندية إقامةً شرعيةً بحقوق الإنسان. وقد كان تعميم مراعاة نوع الجنس والإعاقة وحقوق الإنسان في صلب عمليات تخطيط التنمية في أوغندا والهدف هو تحقيق التطلعات الواردة في رؤية عام 2040 ومختلف الأطر السياسية وخطط الاستثمار الإستراتيجية القطاعية الموضوعة في إطار الرؤية الأوغندية للتنمية الشاملة.

وضع العمال في اوغندا : يتمثل التحدي الأكبر لدي العمال في أوغندا في نقص العمالة حيث ان أكثر من ربع السكان في سن العمل (27 %) غير مستغلين في سوق العمل كما يتضح مع ارتفاع معدل البطالة بين الشباب 13.3 في المئة ,فهناك نسبة كبيرة من الشباب لم يستفيد بشكل كامل من النظام التعليمي , الا ان السنوات الاخيرة اصبح هناك اهتمام بالعملية التعليمية المهنية والاكاديمية من قبل الدولة [26]

 العمالة الأوغندية:

أشارت الدراسة الإستقصائية الوطنية للصحة في أوغندا للفترة 2012 : 2013 إلى أن مجموع القوى العاملة في أوغندا زاد زيادة طفيفة ليصل إلى 16.3 مليون شخص. وأشارت خلاصة إحصاءات مكتب الإحصاءات الأوغندي لعام 2014، إلى أن الذكور يشكلون 49.1 % من القوى العاملة، بينما يشكل الإناث 50.9 %. والقطاع الذي يضمن أكبر عدد من العاملين هو الزراعة، إذ يعمل 71 % من القوى العاملة حالياً في زراعة الكفاف (أغلبيتهم من النساء) وفي تجهيز المنتجات الزراعية. ويعمل 47.4 % من القوى العاملة مقابل أجر، بينما يعمل البقية وهم الأغلبية 52.6 % في أعمال حرة. وزادت نسبة القوى العاملة التي تمتهن العمل الحر من 70.9 % : 81.5 % في الفترة 2009 : 2010. ويعمل 73 % من أصحاب الأعمال الحرة في الزراعة والغابات ومصائد الأسماك، فيما يعمل 9 % منهم في التجارة و5 % في الصناعات التحويلية، وتزيد نسبة الإناث عن الذكور في الأعمال الحرة([27] ).

عمالة الأطفال في أوغندا:

هو العمل الذي يضع أعباء ثقيلة على الطفل، والذي يهدد سلامته وصحته ورفاهيته، العمل الذي يستفيد من ضعف الطفل وعدم قدرته عن الدفاع عن حقوقه، العمل الذي يستغل عمل الأطفال كعمالة رخيصة بديلة عن عمل الكبار، العمل الذي يستخدم وجود الأطفال ولا يساهم في تنميتهم، العمل الذي يعيق تعليم الطفل وتدريبه ويغير حياته ومستقبله .

صور عمال الأطفال:

الرق بكافة أشكاله وأنواعه والعمل القسري واستخدام الأطفال في الصراعات المسلحة واستخدامهم أوعرضهم لأغراض الدعارة واستخدامهم أوعرضهم لمزاولة أنشطة غير مشروعة وخاصة في إنتاج المخدرات والاتجار بها، بالإضافة إلى الأعمال التي ترى الدولة المصدقة وبعد التشاور مع المنظمات المعنية لأصحاب العمل والعمال أنها تؤدي بفعل طبيعتها أو بفعل الظروف التي تزاول فيها إلى الأضرار بصحة الأطفال أو سلامتهم أو سلوكهم الأخلاقي([28] ).

اليأت الحكومة الأوغندية لمواجهة عمالة الأطفال:

اتخذت أوغندا العديد من الأليات لمجابهة عمالة الأطفال وتتمثل في الأتي :-

1)      إعلان حكومة أوغندا أن السن الدنيا لتجنيد الأشخاص في القوات المسلحة هو ثمانية عشر عاماً بحسب القانون. والتجنيد في الجيش طوعي على نحو كامل وصارم وهو يتم بالموافقة التامة والمستنيرة للمجندين. ولا تطبق أوغندا سياسة التجنيد الإلزامي( [29]).

2)      الإنضمام إلي الإتفاقية رقم 138 والإتفاقية رقم 182 الخاصيين بمنع عمالة الأطفال الصادريين عن منظمة العمل الدولية .

3)      إصدار دستور عام 1995 الذي ينص في اكثر من مادة وبند علي منع عمالة الأطفال ،بالإضافة إلي إتخاذها كافة السبل الممكنة للرقابة علي تفعيل هذه القوانين .

4)      العمل علي سن تشريعات برلمانة داخلية تتشابه مع الأتفاقيات الدولية الداعية لمنع عمالة الأطفال .

5)      إرغام جميع أولياء الأمور على تسجيل أطفالهم الذين بلغوا سن الإلتحاق بالمدرسة وضمان مواظبتهم على الذهاب إلى المدرسة وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم لمنع عمالتهم .

إن الحكومة الأوغندية مصممة القضاء علي جميع أشكال عمالة الأطفال سواء في القطاعالزراعي او الصناعي او التجاري باإضافة إلي اتخاذها لخطوات واسعة في إطار سعيها للقضاء علي ظاهرة تجنيد الأطفال في الميليشيات المضادة للحكومة وللأستقرار ( [30])

ويتضح هذا جلياَ من خلال القوانين والتشريعات التي اتخذتها الحكومة الأوغندية ،من اجل الحد من عمالة الأطفال ،بالإضافة إلي الإتجاه مؤخراَ لدعم الأسر الفقيرة حتي لا يتسرب أطفالها لمجال العمل ،لذلك فإن الحكومة الأوغندية علي المسار الصحيح اتساقا مع استراتيجية منظمة العمل الدولية الهادفة إلي القضاء التام علي عمالة الأطفال

الفصل الخامس – العولمة العادلة:

تتجلى القارة الأفريقية للعيان، بما يقع على كاهلها من اخفاقات فىالماضى والحاضر وتحديات المستقبل، متأثرة بمظاهر و أدوات العولمة فى شتى تجلياتها، وفى أشكالها المتمثلة فى : ( حزمة الظواهر الاقتصادية، وهيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على التكنولوجيا من خلال الثورة التكنولوجية والاجتماعية). فمع التغيرات الاستراتيجية، على المستوى العالمى، كان الأمل كبيراً فى استقرار القارة الإفريقية وخروجها من شبح الحروب الأهلية والنزاعات الأثنية والعرقية، وساد الإعتقاد بأنه يمكن لهذه القارة الاستفادة من مظاهر العولمة بغية تطوير قدراتها، غير أن التحديات ظلت المعرقل الأساسي لاستفادتها من الفرص التى تتيحها، لكون هذه القارة مصدراً للتوسع الليبرالى.[31]

وإن كان العالم النامى بصفة عامة يعانى ويئن من تداعيات وسلبيات ما يطلق عليه ظاهرة العولمة دوماً بالمساواة والعدالة فى المعايير الاقتصادية والدولية والتحكم فى الأسواق العالمية، فإن قارة أفريقيا هى أكثر مناطق العالم، تضرراً بهذا الخصوص، فبعد أربعة عقود كاملة من استقلال الدول الإفريقية؛ تعد هى أكثر مناطق العالم تضرراً ورغم تواصل برامج المساعدة الإنمائية العديدة لا يزال الفقر منتشراً ومتعمقاً وحاداً فى القارة السمراء، وبقدر يؤثر على حياة العديد من السكان فى أفريقيا.[32]

ونظراً للضرر الذى لحق بالعديد من دول القارة السمراء، كان من الضرورى أن تنظر منظمة العمل الدولية للقارة الأفريقية نظرة اهتمام من أجل تحقيق العولمة العادلة، وبالفعل وبفضل المجهودات المثمرة للمنظمة، تم صدور إعلان منظمة العمل الدولية بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة، ولم يكن هذا الإعلان هو الأول من نوعه، بل مثل ذلك الإعلان الثالث من نوعه حول الأمر، وقد ركز على العديد من الجوانب والنقاط التى تخفف من حدة الأثر السلبى للعولمة، وتحويل النقاط السلبية إلى نقاط إيجابية.

فجاء فى مؤتمر العمل الدولى، المنعقد فى جنيف فى دورته السابعة والتسعين، أن وضع فى الاعتبار السياق الحالى للعولمة، المتسم بنشر التكنولوجيا الجديدة وتدفق الأفكار وتبادل السلع والخدمات وزيادة رؤوس الأموال والتدفقات المالية وتدويل عالم الأعمال والعمليات التجارية والحوار وتنقل الأشخاص، لاسيما العاملات والعمال، يغير معالم عالم العمل تغييراً جذرياً.

وقد أقر المؤتمر وأعلن عن الآتى:

( أ ) تنفيذ الولاية الدستورية لمنظمة العمل الدولية، بما فى ذلك من خلال معايير العمل الدولية، ولوضع العمالة الكاملة والمنتجة والعمل اللائق فى صميم السياسات الاقتصادية والاجتماعية، أن تقوم على الأهداف الاستراتيجية الأربعة كالتالى:

1 – تعزيز العمالة من خلال خلق بيئة مؤسسية و اقتصادية مستدامة.

2 – وضع وتعزيز تدابير للحماية الاجتماعية – الضمان الاجتماعى وحماية اليد العاملة – تكون مستدامة ومكيفة مع الظروف الوطنية.

3 – تعزيز الحوار الاجتماعى والهيكل الثلاثى.

4 – احترام وتعزيز وإعمال المبادئ والحقوق الأساسية فىالعمل .

( ب ) الأهداف الاستراتيجية الأربعة غير قابلة للتجزئة وهى مترابطة ومتكافلة.

( ج ) أن كيفية تحقيق الدول الأعضاء للأهداف الاستراتيجية هى مسألة يجب أن تحددها كل دولة عضو وفقاً لالتزاماتها الدولية القائمة وللمبادئ والحقوق الأساسية فى العمل.[33]

خاتمة:

استعرضنا فيما سبق لطبيعة عمل ووظائف منظمة العمل الدولية، وتم عرض طبيعة دول شرق أفريقيا من حيث التعريف بخواص تلك الدول الجفرافيةوالإجتماعية، وكما تناول البحث طبيعة العمل المنجز من جانب المنظمة، والإخفاقات التى ما زالت هناك حاجة ملحة لضرورة تسليط الضوء عليها، وتعزيز سبل التعاون المشترك بين دول الإقليم من ناحية، ومنظمة العمل الدولية من ناحية أخرى، من أجل تحقيق معدلات نمو اقتصادى مرضيه، والقضاء على المشكلات التى يشكو منها سكان الإقليم.

[1]organization, i. l. (n.d.). What is child labour. Retrieved from international labour organization: https://www.ilo.org/ipec/facts/lang–en/index.htm(الرحمن، المنظمات الدولية المتخصصه، 2003، صفحة 32)

[2]الموسوعه المعرفيه الشاملة. (24 فبراير, 2010). تشغيل الاطفال. تم الاسترداد من بيوتنا: http://byotna.kenanaonline.com/posts/111738

[3]عبد العزيز جاهمى. (2016). الرعاية اللإجتماعية العمالية في التنظيمات الصناعية. مركز الكتاب الأكاديمي.

(جاهمى، 2016، صفحة 211)[4]

[5]ماجد حاوي علوان الربيعي. (2015). حظر الاتجار بالبشر في القانون الدولي : دراسة مقارنة مع التشريعات الوطنية. مركز الدراسات العربيه للنشر والتوزيع.

[6]ارا تعامرة. (2 8, 2017). متى ينتهى سن الطفولة. تم الاسترداد من موضوع: https://mawdoo3.com/%D9%85%D8%AA%D9%89_%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%8A_%D8%B3%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%88%D9%84%D8%A9

[7]منظمه العمل الدولية. (12 فبراير, 2008). لمحه سريعه عن منظمه العمل الدولية. تم الاسترداد من منظمه العمل الدولية: https://www.ilo.org/global/about-the-ilo/WCMS_091410/lang–ar/index.htm

مصطفى سيد عبد الرحمن. (2003). المنظمات الدولية المتخصصه. القاهرة: دار النهضة العربية.[8]

[9]International Labor Organization : Eastern Africa, Available At , Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica.Htm

[10]International Labor Organization :Ethiopia, Available At ,

Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica/Ethiopia.Htm

[11]International Labor Organization : Kenya, Available At , Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica/Kenya.Htm

[12]International Labor Organization : Rowanda , Available At ,Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica/Rwanda.Htm

[13]International Labor Organization : Tanzania , Available At ,Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica/Tanzania.Htm

[14]International Labor Organization : Uganda , Available At ,Https://Www.Ilo.Org/Public/English/Employment/Ent/Coop/Africa/Countries/Eastafrica/Uganda.Htm

جامعه منيسوتا  اتفاقيات منظمه العمل الدولية[15]

موقع منظمه العمل الدولية ILO.ORG [16]

[18]Bureau Of International Labor Affairs: Kenya, Available At , Https://Translate.Google.Com.Eg/Translate?Hl=Ar&Sl=En&Tl=Ar&U=Https%3A%2F%2Fwww.Dol.Gov%2Fagencies%2Filab%2Fresources%2Freports%2Fchild-Labor%2Fkenya&Anno=2

[19]عمالة الأطفال  فى افريقيا –وكيبيدياhttps://ar.wikipedia.org/wiki/

[20]
صحيفة الاتحاد – قلق من عمالة الأطفال فى كينيا https://www.alittihad.ae/Article/58779/2012/

[21]جريدة الحياة – أطفال فى شوارع كينيا قوتهم النفايات http://www.alhayat.com/article/746731/%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D9%83%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%82%D9%88%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA

[22]الموقع الرسمي لمنظمة العمل الدولية – مشاريع المنظمة فىكينياhttps://www.ilo.org/global/lang–en/index.htm

[23]-https://mawdoo3.com/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA_%D8%B9%D9%86_%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9_%D8%A3%D9%88%D8%BA%D9%86%D8%AF%D8%A7

[24]–  – شبكةالمرسالللمعلومات،هذاالرابط،https://www.almrsal.com/post/381586

[25]–  -موقعاسكاينيوزالأخباري،تقرير :عنالحياةالسياسيةفيدولةاوغندا،هذاالرابط،https://r.search.yahoo.com/_ylt=AwrCmnRTLcZbwREAD2sPxQt.;_ylu=X3oDMTByOHZyb21tBGNvbG8DYmYxBHBvcwMxBHZ0aWQDBHNlYwNzcg–/RV=2/RE=1539743187/RO=10/RU=https%3a%2f%2fwww.skynewsarabia.com%2f/RK=2/RS=3JdDkF_F5F2GRuN6grFmg4tm6Mg-

[26]Uganda Bureau Of Statistics :Labour Market (Uganda Bureau Of Statistics : Statistics House , 2016 ) P.11.

[27]-منظمةالعملالعربية،هذاالرابط،http://www.arabccd.org/page/201

[28]-http://alsiasi.net//?s=%D8%A7%D9%88%D8%BA%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%8C%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1+%D8%B9%D9%84%D9%8A+%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84+

[29]–  – موقعاليونيسيفالرسمي،هذاالرابط،https://www.unicef.org/arabic/protection/24267_25753.html

[30]–  -فيولاامينيونان،الابعادالسياسيةلظاهرةالجنودالاطفالفيافريقيا،رسالةدكتوراة،(القاهرةظنقسمالسياسةوالاقتصاد،معهدالبحوثوالدراساتالافريقية 2011)

عربي بومدين، العولمة وثمن الاستقرار فىأفريقيا .. تفعيل ثلاثية: الأمن والتنمية والديمقراطية، قراءات أفريقية، دراسة بحثية، 1/ مايو/2018.[31]

القارة السمراء الأكثر معاناة من سلبيات العولمة، صحيفة البيان الإلكترونية، 23/مايو 2001.[32]

إعلان منظمة العمل الدولية بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة، دورة مؤتمر العمل الدولى السابعة والتسعين، جنيف ، 10 حزيران/ يونيه 2008.[33]

  • خاص – المركز الديمقراطي العربي
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق