fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصة

الحركات الإجتماعية والمعارضة السياسية في آسيا: دراسة في حركة تشرين العراقية 2019

Social Movements and Political Opposition In Asia: A Study in the Iraqi Tishreen Movement 2019

اعداد : وليد سلام جميل – كلية الإدارة والإقتصاد، إدارة الأعمال، جامعة كربلاء- العراق

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة قضايا آسيوية : العدد السادس تشرين الأول – أكتوبر  2020 ,مجلد 2 , وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تُعنى المجلة في دراسة المواضيع التي تفسر جل الظواهر السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية الموجودة في آسيا باعتبارها من المناطق الحيوية المهمة، والتي تشكل محور التفاعلات الدولية في الجذب والتأثير، وتتيح المجلة الفرصة لكل الباحثين المهتمين بالدراسات الآسيوية تبادل المعارف والآراء ونشر الابحاث التي تساهم في فهم كل التفاعلات والظواهر التي تحدث في هذه المنطقة بأبعادها المختلفة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2629-6616
Journal of Asian Issues

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2020/10/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-2020.pdf

الملخص:

تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على مفهوم المعارضة السياسية والحركات الإجتماعية في الأنظمة الديمقراطية الحديثة ، وأبرز الأحداث والحراكات الشعبية التي أثرت وما زالت تؤثر في الواقع السياسي للنظام العراقي الذي تأسس بعد سنة 2003 م ، خاصة حركة الأول من تشرين لسنة 2019 م والتي ما تزال قائمة إلى الآن ، بحكم أنها أكبر حركة إجتماعية ظهرت نتيجة السخط الشعبي على أداء السلطات. إضافة للعمل على بيان الخلل البنيوي في الدولة العراقية مع ما يتبعها من القضايا المرتبطة بها كالقضايا الإقتصادية والإجتماعية ، من خلال دراسة العوامل والمتغيرات التي تؤثر إيجاباً أو سلباً في مشروع بناء الدولة.

قامت الدراسة على فرضية مفادها : تُعدّ الحركات الإجتماعية الشّعبية و المعارضة السياسية الفعّالة ، ركناً ضرورياً في بنية الأنظمة الدّيمقراطية وعاملاً أساسياً لإنضاج العمل السّياسي والرّقابي ، ولا يوجد حقيقة واقعية لمفهوم الدولة من دونها. وقد اعتمدت الدراسة في سياق إثبات فرضيتها على المنهج الوصفي و المنهج التحليلي المقارن وذلك بالإعتماد على مصادر علمية متنوعة باللغتين العربية والإنجليزية.

خلصت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الحركات الإجتماعية وقوى المعارضة السياسية ضرورة ملحّة لبناء نظام سياسي ديمقراطي هادف وفعّال وأن الأنظمة التي تصنّف نفسها على أنها أنظمة ديمقراطية ولا يوجد فيها معارضة سياسية وحركات إجتماعية مستقلة نشطة فهي أنظمة غير متكاملة وهشّة وتنسب نفسها زوراً إلى الأنظمة الدّيمقراطية الحديثة وخاصة الأنظمة البرلمانية منها.

Abstract

This study aims to shed light on the concept of political opposition and social movements in modern democratic systems, and the most prominent events and popular movements that have influenced and are still affecting the political reality of the Iraqi system that was established after the year 2003 AD, especially the movement of the first of October of the year 2019 AD and still existing Until now, by virtue of it being the largest social movement that emerged as a result of popular discontent with the performance of the authorities. In addition to working to explain the structural defect in the Iraqi state with its related issues such as economic and social issues, by studying the factors and variables that affect positively or negatively in the state-building project.

The study is based on the hypothesis that: popular social movements and effective political opposition are a necessary pillar in the structure of democratic systems and an essential factor for the maturity of political and supervisory work, and there is no real reality for the concept of the state without it. In the context of proving its hypothesis, the study relied on the descriptive approach and the comparative analytical approach, by relying on various scientific sources in both Arabic and English.

The study concluded that the social movements and the forces of political opposition are an urgent necessity to build a purposeful and effective democratic political system and that the systems that classify themselves as democratic systems and there are no active political opposition and social movements are incomplete and fragile systems and falsely attribute themselves to modern democratic systems, especially Parliamentary systems thereof.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق