الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

التقويم التكويني بالكفايات في المدرسة الابتدائية من أجل الجودة في التعليم

Formative evaluation of competencies in primary school for quality in education

اعداد : د. بوعزة الصالح، جامعة الوادي- الجزائر

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة تنمية الموارد البشرية للدراسات والابحاث : العدد الثاني عشر نيسان – ابريل 2021 مجلد 3، وهي مجلة علمية دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا – برلين.وتعنى بنشر الدراسات والأبحاث في مجال الموارد البشرية باللغات الثلاث: العربية، الفرنسية والانجليزية.
  • تصدر المجلة بشكل دوري ولها هيئة علمية دولية فاعلة تشرف على عملها وتشمل مجموعة كبيرة لأفضل الاكاديميين من عدة دول ، حيث تشرف على تحكيم الأبحاث الواردة إلى المجلة . وتستند المجلة إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر فيها، و إلى لائحة داخلية تنظّم عمل التحكيم ، كما تعتمد مجلة تنمية الموارد البشرية للدراسات والأبحاث في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكلية والموضوعية للمجلات الدولية المحكّمة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
  ISSN 2625-5596
Journal of Human Resources Development for Studies and Research

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/04/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%86-%E2%80%93-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84-2021.pdf

ملخص:

لقد أدت جملة الاصلاحات التي باشرتها الجزائر منذ الاستقلال – بشكل مستمر في قطاع التربية والتعليم – بغرض التحسين والتطوير والتكيف مع  المستجدات البيداغوجية العالمية وكذا التطور التكنولوجي- إلى تبني  ثلاث مقاربات بيداغوجية في تسيير الفعل التربوي، أولها كانت مقاربة المضامين التي كان تركيزها على المحتويات والمضامين التعليمية والتي تجعل من التلميذ مستقبلا ومخزنا للمعرفة دون الاهتمام بتحضيره لمواجهة مواقف وظروف الحياة الاجتماعية المتغيرة. فمفهوم التقويم يختلف باختلاف النظرة إلى العملية التربوية، فالنظرة التي تقتصر فيها التربية على تزويد المتعلمين بالمعلومات يكون تقويمها مقتصرا على الامتحانات لقياس مدى ما حصله التلاميذ من معلومات. وان تبني مدخل الكفايات في التدريس والتقويم، جاء على أثر المؤاخذات على التدريس الهادف في النقط التالية:

ينتج عن الإفراط في الصياغة السلوكية أهداف ترتبط بإنجازات محدودة وجزئية وقصيرة المدى، مما قد يضعف ارتباطها بالمرامي والأهداف الكبرى التي سطرتها المنظومة التربوية

– الممارسة السلوكية تعطي أهمية للجوانب المعرفية على حساب الجوانب السوسيو- وجدانية المركبة.
– كثرة الأهداف الإجرائية قد تفقد العمل التربوي معناه وتؤدي إلى نوع من النفور والملل لدى المدرس والتلميذ على السواء، والسقوط في أعمال روتينية شكلية مكررة

– المنطق السلوكي بسعيه إلى الوصول إلى أعلى مستوى من الأجرأة لضبط عملية التقويم والقياس قد يقلل من فعالية التكوين الحقيقي للتلاميذ واكتسابهم لمهارات وقدرات عقلية عليا بسبب التركيز المفرط على تعلمات جزئية محدودة تحت ضغط هاجس ضبط القياس والتقويم.

ABSTRACT

     The series of reforms that Algeria has continuously undertaken since independence in the education sector – with a view to improving, developing and adapting to global pedagogical developments as well as technological development – have led to the adoption of three pedagogical approaches to the conduct of the educational act, the first of which was the approach of contents whose focus was on the contents and educational contents that make From the future student and store of knowledge without interest in preparing it to face the changing situations and conditions of social life. The concept of evaluation differs according to the perception of the educational process. The view in which education is limited to providing learners with information is evaluated only in exams to measure the extent of information obtained by students. And to adopt the approach of competencies in teaching and evaluation, it came as a result of the misfortunes on purposeful teaching in the following points: Excessive behavioral formulation results in goals related to limited, partial, and short-term achievements, which may weaken their association with the major goals and objectives established by the educational system. – Behavioral practice exaggerates giving importance to cognitive aspects at the expense of socio-emotional aspects – The large number of procedural goals may lose the educational work and its meaning and lead to a kind of alienation and boredom for the teacher and the student alike, and the fall into repetitive formal formal work. – Behavioral logic by seeking to reach the highest level of boldness to adjust the process of evaluation and measurement may reduce the effectiveness of the real formation of students and their acquisition of higher skills and mental capabilities due to excessive focus on limited partial learning under the pressure of obsession with control of measurement and evaluation..

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى