أحداث المركز

مؤلف جماعي : القضية الفلسطينية وموقف المجتمع الدولي

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل #المركز_الديمقراطي_العربي  وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

القضية الفلسطينية وموقف المجتمع الدولي

تحرير واشراف : د. ياسمين حلمي العايدي – كاتبة ومحللة سياسية

  • رئيس اللجنة العلمية : د. عمار مرعي الحسن – دكتور العلوم السياسية و مختص بالشؤون الدولية _ العراق

تقديم: 

القضية الفلسطينية لها طابع خاص كونها أقدم قضية عرفها التاريخ الإنساني، ولطالما حظيت بتأييد الرأي العام العالمي والدولي، حتى تمثل ذلك في قرارات الشرعية الدولية التي أكدت حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة على أرضه، فأدانت كافة أشكال الاحتلال والزحف الاستيطاني بفلسطين، منذ قرار التقسيم (181)، والصادر عام 1947م، وما تبعه من قرارات الأمم المتحدة التي تعاقبت على أثر إقامة دولة “إسرائيل” وبسط سيطرة الاحتلال على أرض فلسطين، من عام 1948م، إلا أن الفلسطينيين ونضالهم ضد المحتل الغاصب دائماً ما يكون محل دعم دولي سواء على مستوى الحكومات أو على مستوى المجتمع الدولي، وفي سابقة من نوعها تبلور أحد أشكال الدعم الدولي، والمتمثل في القضاء الدولي واعتراف المحكمة الجنائية الدولية بمسئولياتها الدولية تجاه القضية الفلسطينية، بقرارها الصادر في 5 فبراير/ شباط 2021م، والذي تقر فيه محكمة لاهاي بولاياتها القضائية الإقليمية على فلسطين، على اعتبار أن فلسطين طرف في نظام روما الأساسي للمحكمة، مما يعطي لها الحق في محاسبة دولة الاحتلال ومقاضاتها على حجم الانتهاكات التي مارستها بحق المدنيين الفلسطينيين، وكذا الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، وتردي أوضاعها الإنسانية خاصة في ظل جائحة الكورونا، التي فاقمت من حجم معاناتهم. كما أن الدور الفاعل للدبلوماسية الفلسطينية في المحافل الدولية أدى لصدور سبعة قرارات أممية، لتؤكد الدعم الدولي من قبل الأمم المتحدة والدول الأعضاء بها، واعترافهم بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحقوقه على أرض فلسطين.

من اتفاق أوسلو عام 1993م، إلى مفاوضات أنابوليس ثم الطرح الأمريكي “صفقة القرن”، تراوح قضايا الوضع النهائي مكانها في ظل انقطاع مسارات المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، وتزايد وتيرة التطبيع العربي مع “إسرائيل”، وانضمام الأخيرة للقيادة المركزية لعمليات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، غير أن ولادة إدارة أمريكية جديدة تحمل في عباءتها إحدى عشرة حقيبة وزارية يرأسها يهود داخل البيت الأبيض، تظهر مدى تشبع واشنطن بالفكر الصهيوني، وهو ما يثير عدة تساؤلات حول مدى جدية إدارة بايدن تجاه تسوية القضية الفلسطينية، وما الذي ستحققه أية مفاوضات مرتقبة، وأثر الثوابت والمتغيرات على البيئة الإقليمية في ظل المصالحة الفلسطينية والتحول الديمقراطي بانتخابات 22 مايو/ آيار 2021م، وكيف يمكن تفعيل قرار الأمم المتحدة (2334) وتفعيل قرار المحكمة الجنائية الدولية في ظل مساعي “إسرائيل” لعرقلة دور المحكمة في مساندتها للقضية الفلسطينية.

إشكالية الكتاب:

يدور الكتاب ويتمحور حول المستقبل الذي تنحدر باتجاهه القضية الفلسطينية ومساراتها، وكيف يتعقد نتيجة وجود مستجدات ومتغيرات أثرت بتفاعلاتها لإيجاد حل عادل و منصف للقضية الفلسطينية، لا سميا في ظل تزايد الزحف الاستيطاني العنكبوتي، وفي ذات الوقت تزايد مستوى التطبيع العربي، بالتزامن مع وصول إدارة أمريكية إلى البيت الأبيض، تحمل رؤى ومعتقدات الفكر الصهيوني الرامي إلى تكريس الاحتلال الإسرائيلي، خاصة مع تشديد قبضة المؤامرة الدولية ضد القضية الفلسطينية.

أهداف الكتاب:

  • الوقوف على مستجدات الأحداث الدولية وكيف تستغل بحيث تنسجم مع الرؤى الإسرائيلية في تكريس تواجدها الاستيطاني.
  • دراسة أبعاد استجابة المشروعية الدولية والقانون الدولي والقضاء الدولي للحقوق الفلسطينية.
  • البحث في الواقع الفلسطيني والبيئة الداخلية وما ستحمله انتخابات مايو/ آيار 2021م.
  • كيف تستغل “إسرائيل” ملفات أخرى من أجل التوغل في الجسد العربي بالاتفاقات الإبراهيمية والتطبيع.
  • مقتضيات البيئة الإقليمية ومتغيراتها على الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.
  • تحليل حول واقع القضية الفلسطينية ومجرياتها نحو إشراك القوى العظمى الأخرى على الساحة الدولية للتوصل إلى حل عادل إزاء قضايا الوضع النهائي.
  • البحث في مدى مساعي “إسرائيل” الحثيثة لتحريف النصوص القانونية ومحاولاتها التلاعب بالقانون الدولي لشرعنة البؤر الاستيطاينية بالأراضي المحتلة لتحقيق الغايات الصهيونية للاستيطان.

أهمية الكتاب:

تأتي أهمية الكتاب من أهمية المستجدات على المشهد الفلسطيني في ظل تغيرات البيئة الدولية والإقليمية، بوصول الرئيس “جو بايدن” للحكم في الولايات المتحدة، في 20 يناير/ كانون الثاني 2021م، يحمل رؤى مغايرة تجاه القضية الفلسطينية، وكبادرة حسن نية استعمل ولايته بإعادة تمويل وكالة “غوث” للاجئين “الأونروا”، والتي كان جمدها خلفه “ترامب” من قبل، ومساعي “بايدن” نحو إعادة التمثيل الدبلوماسي مع السلطة الفلسطينية، وما أسفرت عنه المستجدات الإقليمية بالمصالحة القطرية مع الدول العربية، ثم المصالحة الفلسطينية التي تمخضت عن حوار الفصائل الفلسطينية بالقاهرة، بفبراير/ شباط 2021م، لإعادة توحيد الصف الفلسطيني في وجه الاحتلال، وما يقتضي بالدفع نحو عملية التحول الديمقراطي في فلسطين، بانعقاد انتخابات مايو/ آيار 2021م، ويعقبها الانتخابات الرئاسية، ثم انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، لما له من دلالات هامة نحو إيجاد حل عادل لتسوية القضية الفلسطينية والدفع نحو عملية السلام في المنطقة.

محاور الكتاب:

أولاً: الشق القانوني:

  • ما طبق من قرارات الأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية.
  • آليات الجهود الدبلوماسية في تدويل القضية الفلسطينية.
  • دور القضاء الدولي في مساءلة ووقف الانتهاكات الجسيمة الممارسة بحق الشعب الفلسطيني.
  • أوجه قصور قرار الأمم المتحدة (20334) الخاص بالاستيطان.

ثانياً: الشق السياسي:

  • قضايا الوضع النهائي في مسارات التسوية.
  • البعد الدولي للقضية الفلسطينية.
  • البعد الإقليمي للقضية الفلسطينية.
  • البعد المحلي للقضية الفلسطينية وأثر المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس على مستقبل القضية.

اللجنة العلمية:

  • د. أبو الفضل الإسناوى – مدير تحرير مجلة السياسة الدولية _ مصر
  • د. إسلام البياري- أستاذ القانون الدولي العام و القانون الدولي الإنساني و القانون الدولي الجنائي _ فلسطين
  • د. جمال خالد الفاضي – أستاذ العلوم السياسية و أكاديمي و باحث سياسي _ فلسطين
  • د. مروان سالم العلي – أستاذ العلوم السياسية في جامعة الموصل كلية العلوم السياسية – العراق
  • د. خالد الشيخ – دكتور علوم سياسية مختص بالفكر السياسي الفلسطيني _ فلسطين
  • د. فراس عباس – دكتور العلوم السياسية بجامعة النهرين و أكاديمي مختص بالشؤون الدولية – العراق
  • د. منصور أحمد ابو كريم – باحث في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية بمركز التخطيط الفلسطيني

شروط ومعايير قبول المشاركات  :

  • يكتب عنوان المحور المراد الكتابة به باللغتين العربية والانجليزية، وتعريف موجز بالباحث والمؤسسة العلمية التى ينتمى إليها، عنوان جهة الباحث (مثال: جامعة الجزائر – الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية).
  • تحديد مواصفات فرضية الدراسة أو أطروحته، ووضع التصور المفاهيمى وتحديد مؤشراته الرئيسية، ووصف منهجية البحث، والتحليل والنتائج، والاستنتاجات. على أن يكون البحث مذيلاً بقائمة بيبليوغرافيه تتضمن أهم المراجع الأساسية التى استفاد منها ولم يشر إليها فى الهامش. وتذكر فى القائمة بيانات البحوث بلغتها الاصلية ( الأجنبية ) فى حال العودة إلى عدة مصادر بعدة لغات.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقاً لنظام الإحالات المرجعية الذى يعتمده “المركز الديمقراطي العربى” فى أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:
  • تستخدم الأرقام المرتفعة عن النص للتوثيق فى متن البحث، ويذكر الرقم والمرجع المتعلق به فى قائمة المراجع.
  • ترتب أرقام المراجع فى قائمة المراجع بالتسلسل، وذلك بعد مراعاة ترتيب المراجع هجائيًا فى القائمة حسب اسم المؤلف وفقاً للاتي :
  • إذا كان المرجع بحث فى دورية: اسم الباحث ( الباحثين) عنوان البحث واسم الدورية، رقم المجلد، رقم العدد، أرقام الصفحات، سنة النشر.
  • إذا كان المرجع كتاباً: اسم المؤلف ( المؤلفين) عنوان الكتاب، مكان النشر: اسم الناشر، سنة النشر
  • إذا كان المرجع رسالة ماجستير أو دكتوراه: يكتب اسم صاحب الرسالة و”عنوان الرسالة”، يذكر رسالة ماجستير أو دكتوراه بخط مائل، اسم الجامعة، السنة.
  • إذا كان المرجع نشرة أو إحصائية صادره عن جهة رسميه: يكتب اسم الجهة، عنوان التقرير، أرقام الصفحات، سنة النشر.

يتراوح عدد كلمات البحث بما فى ذلك المراجع فى الإحالات المرجعية والهوامش الإيضاحية، والقائمة البيبليوغرافية وكلمات الجداول فى حال وجودها، والملحقات فى حال وجودها بين 6000 – 8000 كلمه.

يتم تنسيق الورقة على قياس (A4)، بحيث يكون نوع الورق وحجم الخط على النحو التالى:

  • نوع الخط هو Simpilfied Arabic، حجم الخط 16غامق للعنوان الرئيس و14 غامق للعناوين الفرعية و14عادى لباقى النصوص وترقيم الصفحات، 10 عادى للجداول والأشكال وحجم 12عادى للملخص والهوامش.
  • يراعى عند تقديم المخطوطة التباعد المفرد مع ترك هوامش مناسبة (2,5سم) من جميع الجهات (أعلى – أسفل – يمين – يسار).

تواريخ مهمة وضوابط :

  • آخر أجل لقبول الملخصات: 30/3/2021
  • الرد على الملخصات المقبولة: 30/3/2021
  • تقديم البحوث كاملة: 15/4/2021

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي: j.elaidy@democraticac.de

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى