الايرانيةالدراسات البحثية

الحركة النسوية الايرانية قبل الثورة الاسلامية 1979 وبعدها :دراسة في الاهداف والمعوقات

Iranian Feminist Movement Before and After 1979 Islamic Revolution :Study on Goals and Constraints

اعداد : أ.م. د فاتن محمد رزاق – الجامعة المستنصرية – كلية العلوم السياسية – العراق

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة مدارات إيرانية  : العدد الأول أيلول – سبتمبر “2018” دورية علمية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي “ألمانيا –برلين” .تعنى بالشأن الإيراني داخليا واقليميا ودوليا.
  • فصلنامه مدارات إيرانية فصلنامه  أي علمي از طرف مركز دمكراسي عربي برلن منتشر مي شود.
Registration number
VR.3373 – 6322.B

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2018.pdf

 

ملخص :

لم تختلف الحركة النسوية الايرانية عن غيرها من الحركات النسوية الغربية وغير الغربية من حيث الاهداف والافكار فقد عبرت عن رفضها للواقع الملموس بالتنظيمات والجمعيات النسوية والصحف او التظاهرات السلمية لتتخذ شكل الممارسة العملية او من خلال الرفض الفكري وبالطروحات الفكرية الداعمة لحقوق المرأة السياسية وغير السياسية لقد اتخذت الحركة النسوية الايرانية اتجاهين فكريين مختلفين متأثرة بالواقع السياسي آنذاك قبل 1979 وبعدها فكانت حركات نسوية ليبرالية علمانية متأثرة بالغرب بفعل تأثير النظام السياسي العلماني وبفعل تأثير الموجة النسوية الغربية الاولى التي اكدت على حق الترشيح والانتخاب السياسي وحق العمل والتعليم وحق الطلاق ورفع سن الزواج ورفض الحجاب، اما بعد الثورة الاسلامية الايرانية فكان للإسلام السياسي تأثيره البارز على هذه الحركات النسوية فانطلقت من داخل الثورة وعبر التنظيمات السياسية والتظاهرات الجماعية التي عبرت عن رفضها لنظام الشاه الذي وجدت فيه انتقاص لحقوقها خاصة بعد منع الحجاب في الاماكن العامة لذلك كانت حركة نسوية اسلامية لكن بعد قيام الثورة انقسمت اراء النساء ما بين اتجاهين اسلاميين احدهما تقليدي محافظ والاخر هو الابرز والاكثر تأثير وهو تيار اسلامي اصلاحي فكانت مؤيدة للشخصيات الاصلاحية التي تضمن حقوقها المتمثلة  بـ (حق العمل ،حق التمثيل السياسي البرلماني لضعف اعداد النساء فيه وحق تولي رئاسة المحاكم, ورفع سن الزواج، وحق السفر والعمل والزواج دون موافقة ولي الامر، وحق التعليم في كافة التخصصات وحق ممارسة الانشطة الثقافية والرياضية المختلطة مع الجنسين, وحق طلب الطلاق) اما حق ارتداء الحجاب من عدمه فنلاحظ وجود بعض الحركات الرافضة وأخرى مؤيدة له .

Abstract:

The Iranian feminist movement did not differ from other Western and non-Western women’s movements in terms of goals and ideas. It expressed its rejection of the reality of women’s organizations, newspapers and peaceful demonstrations in the form of practical practice or through intellectual rejection and intellectual proposals in support of women’s political and non-political rights. The two were influenced by the political reality that existed before and after 1979, when liberal feminist movements were influenced by the West by the influence of the secular political system and by the influence of the first Western feminist wave The political right to work, education, the right to divorce, the raising of the age of marriage and the rejection of the hijab. After the Islamic Revolution, political Islam had a significant influence on these feminist movements and emerged from within the revolution and through political organizations and mass demonstrations that expressed their rejection of the Shah’s regime, After the revolution, the views of women were divided between two Islamic trends, one of which was traditional conservatives. The other was the most influential and influential Islamic reformist movement, which was supportive of the personalities of the women. The right to work, the right to political representation in parliament, the weakness of the numbers of women in it, the right to assume the presidency of the courts, the raising of the age of marriage, the right to travel, work and marriage without parental consent, the right to education in all disciplines, the right to engage in cultural and sports activities, And the right to request divorce) either the right to wear the veil or not we notice the existence of some movements.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق