fbpx
عاجل

العلاقات الروسية – الاميركية تشهد اسوأ ازمة لها منذ نهاية الحرب الباردة

-المركز الديمقراطي العربي

اعربت الخارجية الروسية الاربعاء عن “الاسف” لتبني وزارة الخزانة الاميركية عقوبات جديدة على موسكو على خلفية النزاع الاوكراني، استهدفت رجال اعمال ومصرفيين روسا وشركات نقل.

وصرحت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا في بيان “ناسف لقرار السلطات الاميركية توسيع العقوبات ضد روسيا مجددا على خلفية الاحداث في اوكرانيا”.

اضافت “عوضا عن العمل في العمق على تنسيق جهود مكافحة (…) الارهاب والتطرف، يسعى البيت الابيض دوما الى +معاقبتنا+ بطريقة مؤلمة”.

اكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بسكوف الاربعاء ان الحوار بين روسيا والولايات المتحدة “مجمد على كل المستويات تقريبا” في حين تشهد العلاقات بين البلدين اسوأ ازمة لها منذ نهاية الحرب الباردة.

وقال بسكوف في مقابلة مع قناة “مير-تي في” الروسية نشرت وكالة انباء “ريا نوفوستي” مقتطفات منها ان “الحوار مع الولايات المتحدة مجمد على كافة المستويات تقريبا. نحن لا نتواصل او نتواصل بالحد الادنى”.

تأزمت العلاقات بين البلدين بسبب النزاع السوري والازمة الاوكرانية. وبدأ تدهور العلاقات مع ضم موسكو لشبه جزيرة القرم في اذار/مارس 2014، على الاثر اتهمت واشنطن موسكو بدعم المقاتلين الانفصاليين في شرق اوكرانيا.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي ان “التواصل الدبلوماسي مع روسيا مستمر حول عدد كبير من المسائل” لا سيما الملف السوري.

ومنذ بداية الشهر، تحادث وزير الخارجية سيرغي لافروف ثلاث مرات مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري وفق وزارة الخارجية الروسية. وقال كيربي “ان خلافاتنا الكبيرة مع موسكو امر معروف، ولكن ليس هناك انقطاع في الحوار”.

وبعد فوز دونالد ترامب بالرئاسة، قال الرئيس فلاديمير بوتين انه يأمل في “حوار بناء” و”عمل مشترك” مع واشنطن “لاخراج العلاقات الروسية الاميركية من الوضع الحرج”.

وقال الكرملين على الاثر ان الرجلين اتفقا في اول اتصال هاتفي بعد انتخاب ترامب على ضرورة “تطبيع” العلاقات. من جانبه اثنى ترامب مرارا على مزايا بوتين وقال انه يامل باقامة “علاقات جيدة جدا معه”.

وندد الرئيس فلاديمير بوتين اثناء اجتماع مع مسؤولي البرلمان، على ما نقلت عنه الوكالات الروسية، بالعقوبات التي “تفكك وحدة الدول وتمنعها من ضم جهودها في مكافحة الشر المشترك، الارهاب”.

استهدفت العقوبات التي اعلنتها الخزانة الاميركية الثلاثاء سبعة افراد بينهم عدة كوادر في بنك “روسيا” الذي يعتبر الاقرب الى السلطات الروسية اضافة الى فرعين له (ايه بي ار مانجمنت وسوبينبنك)، فضلا عن اربع شركات بناء ونقل بحري او بواسطة السكك الحديد تعمل في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو. كما تم اعلان سفينتين “املاكا مجمدة”.

وبين الافراد الذين ادرجوا على القائمة السوداء للعقوبات المتعهد البارز اوجين بريغوزين المكلف خصوصا بناء قاعدة عسكرية روسية قرب الحدود الاوكرانية.

وياتي ذلك اثر تمديد الاتحاد الاوروبي الاثنين العقوبات على روسيا التي يتهمها الغرب بتسليح الانفصاليين الاوكرانيين الموالين لها، الامر الذي تنفيه تكرارا.

وتساءل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية عما إذا كان ينبغي على الولايات المتحدة حماية الحلفاء الذين ينفقون القليل على الدفاع مما أثار مخاوف من إمكانية سحب تمويل حلف شمال الأطلسي في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر مع موسكو.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق